هل قومتي بتوديع النوم بعد الولادة وتتمني أن يعود بك الزمن قليلاً لقبل الولادة حتي تتمتعي بقسط وافراً من النوم ، هل قومتي بتحميم رضيعك و بوضع حفاضات جديدة وأعطيتيه رضعة كاملة مشبعة ولا يزال طفلك يحدق إليك ولا تبدو عليه اي مظاهر النوم ..إليكي الأسباب .

مشاكل التنفس قد تؤدي إلي قلق رضيعك كلما خلد إلي النوم وخاصة اذا كان يعاني من مشكلة اللحمية التي قد تؤدي إلي استيقاظ طفلك كلما خلد إلي النوم ، لذا يجب استشارة طبيب الأطفال الخاص بك إذا لاحظتي أي مشاكل بالتنفس فقد يكون هذا السبب الذي يعيقه عن النوم بعمق

هل تحاولين جعل رضيعك ينام أثناء حديثك مع زوجك أو أحد اخوتك والأضاءات منيرة من حولك فهذا لا يساعد إطلاقاً رضيعك للخلود إلي النوم ، قومي بغلق الاضواء مع ترك أضائه واحده خافتة وابتعدي عن الاصوات تماماً فقط أتركي صوت موسيقي دافئة هادئة بشكل منخفض تساعده علي الخلود الي النوم ، فأجعلي الأجواء من حوله مشجعة علي النوم .

قد يستيقظ طفلك أثناء نومه وسرعان ما يعود في النوم مرة أخري فور قبلةُ منك أو عناق دافئ فهذا يشعره بالأمان ويساعده للخلود إلي النوم دون قلق مرة أخري .

حصول الطفل علي قسطاً من النوم أثناء فترة القيلولة من الأشياء الهامة جداً لانه قد لا يخلد إلي النوم في المساء بسبب أرهاق جسده طوال اليوم دون الحصول علي قسط من الراحة .

اجلسي بجانبه حتي يستغرق في النوم وضعي قطعة من ملابسك بها رائحتك بجانبه حتي يشعر بالأمان عند الأستيقاظ في وسط النوم ، لانك كلما ابتعدي عنه يشعر بالخوف والقلق ويبدء بالأنفجار في البكاء .

تحرص بعض الأمهات بتكديس ابنها بالملابس خوفاً عليه من التعرض إلي نزلات البرد حتي أثناء فصل الصيف ، وهذا قد يكون السبب لعدم ارتياحه أو شعوره بالحرارة الشديدة التي قد تسبب له الأنرعاج والإستيقاظ دائماً ، شعوره بالحرارة أو بالبرودة قد يكون السبب في ذلك .

إبتلال الحفاضات قبل النوم أو أثناء النوم قد تكون السبب الأساسي في عدم نوم رضيعك لذا تأكدي من عدم إبتلال ونظافة حفاضته قبل وأثناء النوم لانها قد تكون السبب المباشر والرئيسي في عدم قدرته للخلود في النوم .