يعتبر مرض السكر من الأمراض المنتشرة فى وقتنا هذا، ويحتاج معظم مرضى السكر لقياس مستوى السكر فى الدم لضبط مستواه والحفاظ عليه فى المستوى الطبيعى، وبالتالى تجنب مضاعفات المرض، كما يساعدك تحليل السكر فى الدم على معرفة إذا كان العلاج يناسبك أم تحتاج إلى تغيره .
وفى هذه المقالة ستتعرف على طرق قياس مستوى السكر فى الدم، وكيف تعرف معدل السكر الطبيعى بالدم .

  • متى تفحص مستوى السكر فى دمك ؟

إذا كنت تعانى من مرض السكر وتريد التحكم به حتى تتجنب مضاعفاته، فربما تحتاج إلى قياس مستوى السكر فى الدم أكثر من مرة فى اليوم، فمثلاً قبل تناول الوجبات، أو قبل ممارسة الرياضة، أو قبل الذهاب للنوم، ويختلف ذلك من شخص لآخر ولذلك يجب استشارة الطبيب لمعرفة عدد المرات التى يجب أن تحلل فيها مستوى السكر بدمك .

كذلك إذا شعرت بأعراض هبوط السكر مثل : خفقان القلب ، التعرق الشديد ، الجوع الشديد ، الارتباك ، الدوخة ، زغللة العين وعدم وضوح الرؤية ، حتى تتجنب غيبوبة السكر ومضاعفاته الخطيرة .

  • تحليل السكر العشوائى

يستخدم تحليل السكر العشوائى (Random blood glucos )لإعطاء فكرة عامة عن مستوى السكر فى دم المريض، حيث يتم تحليل العينة فى أى وقت خلال اليوم، كما يمكن تحليل السكر العشوائى باستخدام جهاز تحليل السكر فى المنزل دون اللجوء إلى المختبر .

يعتمد الفحص العشوائى للسكر على نوعية وكمية الطعام المتناول، حيث يعد معدل السكر الطبيعى فى الدم عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول الوجبات ما بين 80 إلى 120مجم | ديسيلتر، وفى ساعات الليل يعد طبيعياً إذا كانت ما بين 100 إلى 140 مجم | ديسيلتر .

  • تحليل سكر الصائم

يختبر تحليل سكر الصائم (fasting blood glucose) مستوى السكر في الدم بعد صيام المريض من 8 إلى 12 ساعة عن الأكل والشرب (بإستثناء شرب الماء)، وعادةً ما يُجرى هذا الفحص في الصباح الباكر قبل تناول وجبة الإفطار، حيث يتم سحب عينة دم من الشخص لتحديد مستوى السكر في الدم وملاحظة النتائج كالآتى :

إذا كانت النتيجة أقل من 70-100ملغ /ديسيلتر، فهذا معدل السكر الطبيعى فى الدم، وهذا يعني أنّ الشخص سليم ومعافى .

إذا كانت النتيجة من 100-130ملغ/ديسيلتر، هذا يعني وجود احتمالية كبيرة بأن يُصيب مرض السكرى هذا الشخص، ويجب الانتباه ومراقبة مستوى السكر باستمرار .

إذا تجاوز مستوى السكر في الدم 130 ملغ/ديسيلتر فما فوق فهذا يعني إصابة الشخص بمرض السكرى، ويتم التأكد بإعادة التحليل مرتين أو 3 مرات متتابعة على الأقل بفاصل أسبوع بين كل قياس .

  • تحليل السكر بعد ساعتين من الأكل

تحليل السكر بعد ساعتين من الأكل (post prandial blood glucose )يتم بعد تناول المريض وجبة طبيعية، ثم نقيس له السكر فى الدم بعد ساعتين من تناول الطعام، وفائدة هذا التحليل أنه يعطينا صورة عن مستقبل حدوث مرض السكر للمريض، وهل سوف يحتاج إلى تحليل منحنى السكر أم لا .
فإذا تجاوزت النسبة 140 ملغ| ديسليتر بعد تناول الأكل بساعتين، فهذا يدل على أنه هناك خلل فى عودة السكر إلى مستواه الطبيعى .

  • تحليل منحنى تحمل السكر

يجرى تحليل منحنى تحمل السكر (glucose tolerance test )عندما يكون هناك شك فى الإصابة بمرض السكر، ويعطينا فكرة عن احتمال الإصابة بالسكر من عدمه .

  • طريقته

عند إجرائه لابد أن يكون المريض صائماً من 8 إلى 12 ساعة، ثم نأخذ عينة دم وعينة بول، ثم يتناول المريض جرعة جلوكوز مقدارها 75 جرام ( أو 1 جم لكل كيلوجرام من وزن المريض )، ثم نأخذ عينة دم وعينة بول كل نصف ساعة لمدة 3 ساعات ونقيس السكر فى كل عينة دم وبول .

  • نتائجه

فى المنحنى الطبيعى : يظهر أن مستوى السكر الصائم من 70 إلى 110 مجم، ثم يصل إلى أقصى نسبة وهى 120 إلى 130 مجم بعد ساعة ونصف، ثم يعود إلى مستواه الطبيعى مرة اخرى بعد 2 إلى 3 ساعات .

فى منحنى مريض السكر :يظهر أن مستوى سكر الصائم أكثر من 130 ويتعدى 180 بعد ساعة ونصف، ثم ينخفض مرة أخرى ولكن لا يصل إلى نقطة البداية فى خلال ساعتين ونصف .

  • تحليل السكر التراكمى

تحليل السكر التراكمى أو الهيموجلوبين السكرى (Hb A1C) يكشف متوسط نسبة السكر فى الدم خلال ثلاث أشهر ماضية .

  • طريقته

يتم عن طريق قياس النسبة المئوية لهيموجلوبين A1C لأنه يتميز بارتباطه بالجلوكوز، فكلما زادت نسبة الجلوكوز فى الدم زادت نسبة الهيموجلوبين A1C ، ويظل هذا الهيموجلوبين داخل كريات الدم حاملاً الجلوكوز لمدة 3 أشهر تقريباً (فترة حياة كريات الدم الحمراء)، كما أنه لا تتأثر نسبة السكر المحمولة عليه بالوجبات مما يمكن من متابعة المريض خلال 3 أشهر متالية .

  • نتائجه

يتراوح معدل السكر الطبيعى فى الدم من 5% إلى 8% ويزداد فى مرضى السكر فى حالة عدم انتظامهم فى العلاج، وكذلك فى مرضى السكر من النوع الأول إذا كان المريض بحاجة إلى زيادة جرعة الإنسولين .

  • الفراكتوزامين (fructosamine)

يعتبر من أحدث وأدق الطرق للكشف عن مستوى السكر فى الدم فى الفترة من 15 إلى 20 يوماً السابقة للتحليل عند المريض بالسكر .
وتستخدم هذه الطريقة فى قياس نسبة البروتينات السكرية، وذلك عن طريق قياس نسبة الفراكتوزامين المرتبط بالبروتين، ولا يتأثر هذا التحليل بالوجبات الغذائية أيضاً .