تعتبر حساسية الألبان هى أكثر أنواع الحساسية للعناصر الغذائية انتشاراً، وعندما نقول حساسية الألبان فإننا نقصد حساسية لبن البقر تحديداً، على الرغم من احتمال أن يسبب اللبن من المصادر الأخرى حساسيةً أيضاً .
ويصيب هذا النوع من الحساسية الأطفال الصغار والرضع بشكل خاص، تختفي هذه الحساسية تلقائيا مع التقدم بالسن لدى أكثر من 70% من الحالات، وتبدأ القدرة على تحمّل الحليب بالتطور والظهور بعمر سنة حتى ثلاث سنوات أو قد تتأخر لعمر أكبر من ذلك لدى البعض، وفى هذه المقالة ستعرفِ كيفِ تتخلصِ من حساسية الألبان عند طفلك، وما هى موانع ومسموحات الأكل فى هذه الحالة .

  •  أسباب حساسية الألبان عند الأطفال .

حساسية الألبان عند الأطفال قد تكون :

حساسية من بروتين اللبن نفسه : وهى عبارة عن استجابة مناعية أو ردة فعل من الجسم ضد بروتين اللبن نفسه، وعلاجها يكون بالامتناع التام عن اللبن ومنتجاته ومشتقاته، والبروتين البقرى .

حساسية من سكر اللاكتوز الموجود فى اللبن والتى تُعرف ب (عدم تحمل اللاكتوز ): وهى لا تعتبر نوع من أنواع الحساسية، وإنما نقص فى الإنزيم المسئول عن هضم اللاكتوز فى الجسم، ولذلك فإن علاجه يكون بالامتناع عن اللبن وما دخل فيه لبن، ولكن مسموح بالجبن والزبادى لقلة احتوائهما على سكر اللاكتوز .

  •  أعراض حساسية اللبن .

تنقسم الأعراض إلى :

أعراض خاصة بالجهاز الهضمى، وتتمثل فى :
نوبات مغص شديدة يصاحبها بكاء هستيرى للرضيع لفترات طويلة .
قئ متكرر، وربما يكون شديداً بحيث يصاحبه دم .
قد يحدث نزيفاً دموياً غزيراً من فتحة الشرج .
الإسهال المستمر أو قد تسبب الحساسية إمساك يصاحبة فترات من الإسهال .
عسر الهضم، وضعف النمو .
الإصابة بنزلات معوية متعددة وبمعدلات فوق الطبيعية، قد تؤدى إلى الجفاف والحجز فى المستشفى .

أعراض خاصة بالجلد، وتتمثل فى :
احمرار والتهاب حول الفم عند مناطق الجلد التى لامست اللبن المتسرب من الببرونة، وحكة فى الجلد ،كما ترتبط حساسية اللبن باحمرار جلد السرة والمنطقة الحلقية حول فتحة الشرج .
وهناك ما يسمى( بحساسية اللبن المفرطة )وقد تحدث عند بعض الأطفال، وتلاحظها الأمهات عند إدخال رضعة صناعية من اللبن للطفل، وتحدث خلال عدة دقائق من تناول اللبن، إذ يتورم جسد الطفل وخاصة فى منطقة العينين والشفتين والأطراف ويصاحبها احمرار فى مناطق كثيرة من الجسم –ارتيكاريا- ، مع حدوث اختناق وصعوبة فى التنفس .

أعراض خاصة بالجهاز التنفسى، وتتمثل فى :
ضيق وصعوبة فى التنفس والشعور بالاختناق، وفى حالات الإصابة الشديدة قد يفقد الطفل وعيه أو قد يتعرض للوفاة إذا لم يتم إسعافه سريعاً .

أما فى حالات عدم القدرة على تحمل اللاكتوز، فإن الأعراض تشمل الانتفاخ ووجود غازات أو إسهال عقب تناول الألبان وكل ما يحتوى على اللبن .

  •  ممنوعات حساسية الألبان .

وتشمل هذه الممنوعات كل ما يحتوى على بروتين البقر أو البروتينات الشبيه به والتى يتفاعل ضدها الجهاز المناعى مسبباً هذا النوع من الحساسية، وذلك بعد التأكد من الطبيب والتشخيص بأن الطفل يعانى من حساسية اللبن وتتضمن هذه الممنوعات الآتى :

اللبن والزبادى والجبن بأنواعها .
العصائر المحتوية على الألبان ومشروبات الزبادى واللبن الرائب .
السمن والزبدة والقشدة .
مبيضات القهوة والشاى والنسكافية بالكامل حتى لو كان مكتوب عليها أنها نباتية .
التونة لاحتوائها على مادة تشبه اللبن يتفاعل ضدها الجهاز المناعى أيضاً ظناً منه أنها لبن .
المهلبية والبشاميل والحلويات والبنبون واللبان والبسكويت والكيك .
الشوكولاتة والبسبوسة والكنافة .
المخبوزات ماعدا العيش البلدى فقط .
اللحوم الحمراء (بقرى، جاموسى، ماعز، إبل، ضأن).
البسطرمة واللانشون والسجق والسوسيس والبرجر .
مـأكولات الصيدلية (سيريلاك وهيروبيبى ) .

وهذه الممنوعات يجب أن يبتعد عنها كلاً من الطفل والأم أثناء فترة الرضاعة؛ وذلك لأنها تنزل فى لبن الأم الطبيعى وتصل إلى الطفل مسببة له الأعراض السابقة، وقد تتوهم بعض الأمهات أن السبب فى هذه الحساسية هو لبنها وتقوم بقطع الرضاعة الطبيعية، وهذا خطأ وسوء فهم كبير .

  •  مسموحات الطعام فى حساسية الألبان .

تصاب الكثير من الأمهات بالإحباط بسبب كثر ممنوعات حساسية اللبن، ولكن هناك العديد من البدائل ومنها :

الخضروات والفاكهة بجميع أنواعها .
لحم الطيور جميعاً كالبط والأوز والديك الرومى والحمام والسمان والدجاج .
لحم الأرانب .
المكسرات بالكامل .
البقوليات .
جميع أنواع الأسماك عدا التونة .
العيش البلدى لعدم دخول اللبن فى صناعته، وأيضاً الخبز الشامى الأبيض .
القهوة والنسكافية السادة والكاكاو الخام الخالى من المبيضات والكريمات .
العسل الأبيض والأسود والطحينة والحلوى الطحينية بشرط أن تكون خاماً .
العصائر بالكامل سواء المنزلية أو المعبأة .

  •  كيف يتم تشخيص هذا المرض ؟

يتم تشخيص هذا المرض من قبل الطبيب المختص عن طريق :

الأعراض :حيث يتم تشخيص حساسية الألبان بشكل مبدأى من خلال الأعراض .

اختبار الجلد من حليب البقر: وذلك بحقن كميات قليلة جداً من البروتين المتواجد في اللبن تحت الجلد بذراع الطفل ثم ينتظر رد فعل الجسم بعد 15 دقيقة ، إذا كان هناك انتفاخ أو احمرار بالجلد مكان الحقن فإن الطفل مصاباً بالحساسية .

فحص الدم (IgE): فارتفاع نسبته فى الدم يؤكد التشخيص، ولكن عدم وجوده لا ينفى التشخيص .

فحص التحدى : حيث يتم إعطاء الطفل كميات محدودة من الحليب ومراقبة الأعراض التى تظهر عليه، ولكن يُستخدم نادراً .

  •  ضرورة الذهاب إلى الطبيب .

يعتمد تشخيص حساسية الألبان على استشارة الطبيب بشكل أساسى، ولا يجب على الأمهات والآباء الاعتماد على الأعراض فقط حيث قد تتداخل مع أعراض مرض آخر له أعراض مشابهة وهو (عدم القدرة على تحمل اللاكتوز)، ولا يقتضى منع كل هذه الأنواع من الطعام .

استشارة الطبيب تعطيك معلومات بشكل مفصل عن قائمة الممنوعات والمسموحات فى هذه الحالة، كما ينصح الطبيب ببعض الفيتامينات والمعادن التى تعوض الطفل عن هذه الأطعمة المفقودة، وتضمن له النمو بشكل سليم .

  •  علاج حساسية الألبان عند الأطفال .

يتمثل العلاج بشكل كبير فى الامتناع عن الألبان ومشتقاتها ومنتجاتها، وقائمة الممنوعات التى ذكرناها سابقاً .

و لكن إذا تناول طفلك اللبن دون قصد ضمن أطعمة أخرى يمكنك أن تعطيه مضادات الهيستامين لتقليل شدة الأعراض، و لكن إذا كانت الأعراض شديدة فيجب نقله فوراً إلى غرفة الطوارئ بالمستشفى لأخذ حقنة أدرينالين، والتي تعد منقذة للحياة في تلك الحالة .

idea نصائــــح
لا يقصد بحساسية الأطفال للبن هنا بلبن الأم، ولكن يقصد اللبن البقرى، ولذلك يجب على الأمهات ألا تمنع أطفالها الذين يعانون من الحساسية من الرضاعة الطبيعية لما لها من العديد من الفوائد الصحية والنفسية والمناعية لطفلك .
بعض الأطفال المصابين بحساسية الألبان قد تكون لديهم حساسيات أخرى ضد بعض الأطعمة مثل البيض والقمح فيما يسمى ب(الحساسية المتعددة لبروتين الطعام) .
إذا كان طفلك يعانى من حساسية البن