التربية عن طريق الضرب والصراخ والعقاب هي الطريقة الأكثر شهرة حول العالم. الأهل من مختلف الجنسيات والثقافات بيستخدموا الأساليب دي لأن هي دي الأساليب الوحيدة الي يعرفوها لكن للآسف الضرب أثبت أنه غير مجدي وكمان في أثر سلبي علي نفسية الطفل. لو عاوزة تعرفي ازاي تربي طفلك بدون ضرب اتبعي الخطوات دي:

للأسف كتير من الأهل بتبقي علاقتهم بولادهم مش كويسة نتيجة الضرب والزعيق للأطفال ودايما الأهل بيبرروا تصرفاتهم أنه الأطفال بيعملوا “شقاوة” ومش بيسمعوا الكلام. أهم شئ عشان تربي ولادك صح أنه تبقي علاقتك بيهم كويسة فيها حب واحترام متبادل. الشتيمة والضرب والاهانات والتهديد واالتخويف هتكبر المشكلة وهتزود السلوكيات الي بتشتكي منها من ولادك وهتأثر علي نفسية ولادك. اهتمي باصلاح العلاقة عن طريقة معاملة أولادك بحب واحترام وامسكي أعصابك عشان هما كمان يتعلموا يمسكوا أعصابهم.

لو أنتي بتزعقي وبتضربي طبيعي أولادك هيعملوا كدة مع بعض ومع أصحابهم وتلاقي شكاوي من المدرسة ومن الأقارب ومن الناس الي بتتعامل مع أولادك. غيري طريقتك واتعاملي صح مع أولادك تحت أي ضغط.

لازم تدي ولادك مساحة وحرية شواية في تصرفاتهم الي مش هتضرهم مثل أنه الطفل من حقه يختار هيلبس ايه حتي لو اختياراته مش متناسقة قوي بالشكل الي انتي عاوزاه. ميهمكيش كلام الناس وتدخلهم ونقدهم للبس ابنك أنتي الأم. حاولي أنك تدي ابنك مساحة يختار في الحاجات الي مفيش منها ضرر حتي لو اختياره مش علي هواكي عشان الطفل يحس باحترام ويتعلم يختار لنفسه ويفكر.

من الطريق الي بتساعدك تتخلصي من الصراعات اليومية زي الاستعداد الصبح للمرسة أو وقت النوم بالليل هو عمل قائمة روتين مع أولادك.

مثلا اتفقي مع أولادك علي الحاجات الي المفروض تتعمل الصبح وارسموها واكتبوها في لوحة وعلقيها في مكان مناسب بحيث أنه لما يصحوا الصبح يروحوا للوحة دي ويشوفوا ايه الي وراهم من نفسهم غسيل الأسنان الوضوء الصلاة لبس ملابس المدرسة شرب اللبن من غير ما تحتاجي تتدخلي وتطلبي منهم كل خطوة لأن كتر الطلبات دي بيولد صراع ومشاكل وهتضطري تضربي.

من أكبر المعلومات الخاطئة الي بيتم الترويج ليها أن التربية الصحيحة هي التربية المبنية علي الإقناع وده طبعا كلام غلط! ممكن تحاولي بالساعات وبالحوار مع ابنك تقنعيه يعمل الواجب أو يروح المدرسة ومدام بنقول إقناع يبقي من حقه ميقتنعنش هتبدائي تغضبي وتنفعلي عليه وهتنهي الحوار بالضرب! من الأول الحوار يكون أنك بتوصلي لابنك معلومة عن أهمية الواجب أو أهمية الذهاب للمدرسة وبس. متدخليش في نقاش أو جدال مدام مفيش خيارات في الموضوع.

المدرسة التربوية الحديثة والي أخيرا بدأت تنتشر في مصر والدول العربية هي التربية الإيجابية. في دورات كتير في مجال التربية الإيجابية وبعض الفيديوهات علي الإنترنت والي بتعلمك الأساليب الصحيحة والبديلة للضرب.

الهدوء والتفكير مفتاح التربية