يحدث تضخُّم البروستاتا الحميد لدى جميع الرّجال تقريباً مع تقدُّمهم في السِّن، وما يُقارب نصف الرّجال الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاماً تظهر لديهم بعض أعراض تَضَخُّم البروستاتا، عند تَضَخُّم حجم البروستاتا التي تُحيط مجرى البول قد تضغط أو تمنع جُزئيّاً مجرى البَوْل، ممّا يُسبّب مشاكل عند التبوُّل، وفى هذه المقالة سنتعرف على أعراض وعلاج تضخم البروستاتا .

  • أعراض تضخم البروستاتا .

حجم البروستاتا لا يحدد دائماً مدى شدة الانسداد فى مجرى البول أو أعراض البروستاتا المتضخمة، فلدى بعض الرجال يكون حجم غدة البروستاتا كبيراً جدًا لكن درجة الانسداد في مجرى البول صغيرة والأعراض قليلة، وعند جزء آخر من الرجال يكون حجم الغدة أقل لكن درجة الانسداد أكبر والمشاكل التي يسببها هي أكثر .

ومن أعراض تضخم البروستاتا الشائعة هى :

الشعور برغبة ملحة في التبول وتسرب البول .
التبول في فترات زمنية متقاربة، وفي ساعات الليل .
صعوبة فى التبول والشعول بألم أثناء التبول وبخاصةً فى بداية التبول .
نزول دم أثناء التبول وتغير لون ورائحة البول أحياناً .
توقف البول وعوته عدة مرات أثناء التبول .
الشعور بعدم تفريغ المثانة بالكامل أثناء التبول .

احتباس البول الحاد : فبعض الرجال يكتشفون الانسداد لديهم بشكل مفاجئ، إذ يفقدون القدرة على التبول كليًا، ويمكن أن تنشأ هذه الحالة نتيجة لتناول أدوية بدون وصفة طبية لمعالجة الرشح أو الحساسية، هذه الأدوية تحتوى على مادة ذات تأثير محفز على الجهاز العصبى، تمنع هذه المادة ارتخاء فتحة المثانة البولية التى تسمح للبول بالخروج .
عندما يكون الانسداد جزئياً قد يحدث احتباس البول نتيجة شرب المشروبات الكحولية، الطقس البارد، وعدم الحركة لفترة طويلة، وفى حالة احتباس البول يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً لتركيب قسطرة فى المثانة لتصريف البول؛ حتى لا يسبب احتباسه العديد من المضاعفات .

  • أسباب تضخم البروستاتا .

العامل الأساسى المسبب لتضخم البروستاتا لدى معظم كبار السن لايزال معروفاً حتى الآن، ولكن هناك بعض النظريات التى افترضها العلماء عن تضخم البروستاتا الحميد وهى :

مع التقدم فى السن ينخفض الهرمون الذكرى (التستوستيرون)، ونتيجة لذلك يرتفع هرمون الاستروجين والذى بدوره يزيد من فاعلية بعض المواد التى تحفز وتسرع تضخم الخلايا .

حدوث خلل فى برمجة الحمض النووى DNA لخلايا أنسجة البروستاتا، مما يؤدى إلى عدم موت الخلايا فى نهاية دورة حياتها الطبيعية، وتستمر فى التراكم مع الخلايا الجديدة .

  • اذهب إلى الطبيب فوراً .

من المهم عند شعورك بمشاكل فى التبول الذهاب فوراً إلى الطبيب، فمن كل عشر حالات تظهر فيها هذه الأعراض، تكون ثمان منها بسبب تضخم البروستاتا، ولكن هذه الأعراض يمكن أن تدل على مرض أخطر مثل سرطان البروستاتا، ويمكن نفى وجوده فقط بواسطة فحص يجريه طبيب المسالك البولية .

  • كيفية تشخيص تضخم البروستاتا .

يتم تشخيص تضخم البروستاتا من خلال :

الأعراض التى يشكو منها المريض من صعوبة التبول، أو ألم أثناء التبول، وتغير لون ورائحة البول، أو احتباس البول تماماً، أو ممكن يلاحظ الطبيب خلال فحص روتينى بأن البروستاتا متضخمة .

الفحص الإصبعى للمستقيم : وهذا الفحص هو الفحص الأول الذى يجريه الطبيب المختص عادةً، وفى هذا الفحص يدخل الطبيب إصبعه فى الفتحة الشرجية ويحاول فحص جزء من البروستاتا القريب من المستقيم، وهذا الفحص يعطى الطبيب معلومات أولية عن حجم البروستاتا وحالتها .

فحص الدم PSA : يتم عمل هذا التحليل من أجل استبعاد وجود سرطان البروستاتا، حيث أن ال PSA هو بروتين تنتجه خلايا البروستاتا وتكون نسبته عالية فى الدم لمن يعانون من سرطان البروستاتا .

منظار المثانة : حيث يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع مع ضوء صغير فى نهايته من خلال فتحة البول، ويحتوى هذا المنظار على كاميرا تسمح للطبيب بفحص داخل البروستاتا وقناة مجرى البول والمثانة .

فحص الموجات الصوتية عبر جدار البطن لقياس حجم البروستاتا، ومعرفة كمية البول المتبقية فى المثانة بعد التبول .

أخذ عينة من البروستاتا لدراستها تحت الميكروسكوب .

تصوير البروستاتا بالرنين المغناطيسى، والذى يوفر صورة دقيقة عن حالة البروستاتا .

  • مضاعفات تضخم البروستاتا .

كل المضاعفات تكمن فى عدم القدرة على إخراج البول مما يسبب العديد من المشاكل منها :

التهابات المسالك البَوْليّة: عدم القدرة على تفريغ المَثَانَة من البَوْل يُمكن أن يُسبّب نموّ البكتيريا في المَثَانَة، ممّا يُؤدّي إلى عدوى المسالك البَوْليّة، قد تُسبّب هذه الالتهابات رائحةً كريهةً أو البَوْل الدموى .

تلف المَثَانَة والكليتين: ينتج عن عدَم تفريغ المَثَانَة زيادة في سُمكها، فتفقد قدرتها على الانقباض بشكلٍ طبيعى، ممّا يجعل الأمر أكثر صعوبةً لإفراغ المَثَانَة تماماً، قد يُسبّب احتباس البَوْل الالتهابات التي تبدأ في المَثَانَة وتنتشر إلى الكليتين، كما أنَّ تَضَخُّم البروستاتا قد يضغط على المَثَانَة، ويُلحق الضّرر في الكليتين .

حصوات المَثَانَة: حصوات المَثَانَة هي بلّورات صلبة من المعادن في المَثَانَة تتشكّل عندما يُصبح البَوْل مُركَّزاً للغاية لعدم القدرة على إفراغ المَثَانَة تماماً، ويمكن أن تُسبِّب هذه الحصى: التهابات شديدة، دم في البَوْل، تهيُّج المَثَانَة، انسداد تدفُّق البَوْل .

  • تضخم البروستاتا الحميد والضعف الجنسى .

قد يسبب تضخم البروستاتا الحميد الضعف الجنسى للأسباب التالية :

الشعور المستمر بالألم في منطقة المثانة و البروستاتا يؤثر على الاستمتاع بالعلاقة الجنسية .

بعض أدوية علاج تضخم البروستاتا الهرمونية تؤثر سلباً على الرغبة الجنسية .

بعض عمليات علاج تضخم البروستاتا الحميد يكون لها انعكاس سلبي على القدرة الجنسية لبضعة أسابيع بعد العملية .

وجدت بعض الدراسات أن المنشطات الجنسية مثل السيالس تساعد على تحسين أعراض تضخم البروستاتا الحميد .

  • علاج تضخم البروستاتا .

نتائج البحوثات التي أجراها الباحثون تشير إلى أن العلاج المبكر غير ضرورى، لأن أعراض تضخم البروستاتا الحميد تختفي بدون علاج في ثلث الحالات، ولذلك بدلاً من البدء بالعلاج الفورى يقترح الباحثون مراجعة الطبيب بشكل منتظم والبقاء تحت المراقبة المنتظمة التي تتيح الكشف عن المشاكل في مرحلة مبكرة .

أما عندما تتفاقم الحالة وتصبح خطراً يهدد صحة المريض، أو تسبب له درجة عالية من عدم الارتياح، فعندئذ يُنصح بالبدء فى العلاج، ونظرا لأن تضخم البروستاتا الحميد قد يسبب تلوثات (التهابات) في المسالك البولية، فمن المرجح أن يقرر الطبيب عادة معالجة هذه الالتهابات بواسطة المضادات الحيوية، قبل أن يبدأ بمعالجة تضخم البروستاتا الحميد نفسه .

وعلاج تضخم البروستاتا يتم من خلال عدة خطوات علاجية بالترتيب الآتى :

المتابعة الطبية المنتظمة مع بعض التعديلات فى نمط الحياة لتخفيف الأعراض .
العلاجات الدوائية التى تساعد على تخفيف الأعراض .
الجراحات الصغرى .
الجراحات المتقدمة .

7 الجراحات الصغرى .
هي الجراحات التي يتم فيها اللجوء لأصغر تدخل جراحي ممكن ، و يستخدم فيها العديد من التقنيات الحديثة بهدف تقليل احتمالات المضاعفات و زيادة سرعة شفاء المريض، و من أهمها :

العلاج بالليزر
الفكرة تعتمد على تدمير و إزالة الأنسجة المتضخمة في البروستاتا بواسطة شعاع ليزر ذو طاقة عالية، ويتم اللجوء لهذا النوع من العلاج في بعض مرضى تضخم البروستاتا التي لا تسمح حالتهم الصحية العامة بالخضوع للجراحات الأخرى .
_ يعتمد علاج تضخم البروستاتا بالليزر على آليتين أساسيتين :
(الكى): حيث يقوم شعاع الليزر بحرق أنسجة البروستاتا المتضخمة .
(التفريغ): حيث تعمل الأدوات الليزرية على تفريغ أنسجة البروستاتا المتضخمة بطريقة مشابهة لاستئصال البروستاتا .

علاج تضخم البروستاتا بالمعالجة الحرارية بالميكرويف
الفكرة هي الاعتماد على قطب جراحة داخل مجرى البول يقوم بتوليد حرارة عالية من موجات الميكروويف ، هذه الحرارة الموجهة لأنسجة البروستاتا المتضخمة تقوم بتدميرها، مما يترتب عليه تقلص حجم البروستاتا، ويتم اللجوء لهذا العلاج في بعض الحالات المتوسطة و في ظروف خاصة .

_ هناك احتمالات مرتفعة بالحاجة لإعادة إجراء العملية مرة أخرى بعد فترة من الزمن، ولكن ميزة هذه العملية هي إمكانية إجراؤها بتخدير موضعي في عيادات الأطباء .

كى أنسجة البروستاتا المتضخمة
الفكرة هي إدخال إبرة جراحة مخصصة عبر مجرى البول تصل لمكان تضخم البروستاتا ، ثم تبدأ في إنتاج موجات عالية الطاقة تؤدي لكي أنسجة البروستاتا المتضخمة ، وهذه العملية تتميز بإمكانية إجراؤها في عيادة الطبيب ، وتعتبر حل مناسب لبعض المرضى الذين يعانون من مشاكل صحية عامة خاصة تلك المرتبطة بسرعة النزيف .

دعامات البروستاتا
الفكرة هي إدخال دعامة معدنية صغيرة في مجرى البول في موضع ضغط أنسجة البروستاتا المتضخمة، بحيث تضمن هذه الدعامة عدم انسداد مجرى البول، ويتم اللجوء لهذا الحل الثانوي في الأشخاص الذين يرفضون الانتظام على الدواء، و كذلك الذين يرفضون الخضوع لجراحة علاجية، و يعتبر هذا الحل من أقل الحلول قبولاً لدى الأطباء لانخفاض فاعليته العلاجية طويلة المدى .

  • الجراحات المتقدمة .

يتم اللجوء للعلاجات الجراحية المفتوحة في الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي، مما يجعل الجراحة ضرورية لتخفيف الأعراض و تجنب المضاعفات، و تشمل هذا الجراحات :

جراحة إزالة أنسجة البروستاتا الضاغطة على مجرى البول
فكرة الجراحة هي إدخال أداة جراحية قاطعة صغيرة من خلال فتحة مجرى البول، و تصل حتى موضع ضغط البروستاتا على مجرى البول، ثم تبدأ في إزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة من خلال القطع و الكي، تعتبر هذه الجراحة من أكثر أنواع جراحات البروستاتا شيوعاً .

جراحة شق البروستاتا عبر مجرى البول
فكرة الجراحة هي بدلاً من إزالة أنسجة البروستاتا المتضخمة، يقوم الجراح بعمل شق جراحي صغير في أنسجة البروستاتا في منطقة انسداد مجرى البول، مما يساعد على مرور البول بسهولة أكبر و تخفيف الأعراض .

_ يتم اللجوء لهذه الجراحة في حالات التضخم المتوسط، أو الحالات التي لا يسمح وضعها الصحي العام بإجراء الأنواع الأخرى من الجراحات، ويمكن للمريض الذهاب للمنزل في نفس اليوم مع وضع قسطرة بولية لبضعة أيام ، وتحسن الأعراض يكون أبطأ نسبياً من الجراحة السابقة .

جراحة استئصال البروستاتا
فكرة الجراحة هي عمل فتح جراحة في البطن و استئصال الجزء الداخلي من أنسجة البروستاتا، ويتم اللجوء لهذه الجراحة في الحالات المتقدمة من تضخم البروستاتا، و التي لا يمكن الاعتماد فيها على باقي أنواع الجراحات، كما يتم اللجوء لها في حالة وجود مضاعفات متقدمة على المثانة و مجرى البول ، والتعافي من هذه الجراحة يتطلب عدة أسابيع .

  • نمط الحياة السليم مع تضخم البروستاتا الح

تقليل شرب المياه الغازية و المشروبات المحتوية على كافيين، و عدم شرب المياه قبل النوم بساعة لتجنب الاستيقاظ المتكرر للتبول ليلاً .

إذا كان المريض يتناول أدوية مدرة للبول، يجب عليه أن يراجع طبيبه من أجل تعديل مواعيد الدواء حتى لا تؤدي لزيادة الأعراض البولية الخاصة بتضخم البروستاتا، وجعل جرعة الدواء في موعد بعيد عن موعد النوم أو تغيير الدواء المدر للبول لنوع أخف في التأثير .

تجنب الإسراف في أدوية مضادات الاحتقان لما لها من تأثير سلبي على تفاقم أعراض البروستاتا .

تجنب الإسراف في أدوية مضادات الهستامين لما لها من تأثير سلبي على تفاقم أعراض البروستاتا .

عدم حبس البول لفترات طويلة، و الاستجابة بشكل سريع لشعور الرغبة في التبول .

محاولة عمل روتين لأوقات التبول اليومية من خلال الاعتياد على الذهاب للحمام كل بضعة ساعات قد يساعد على تخفيف الأعراض .

الانتظام على ممارسة الرياضة يساعد في تخفيف أعراض تضخم البروستاتا الحميد .

التعود على منح البول فترة كافية للتأكد من نزوله بالكامل، و يمكن استخدام تقنية التبول المزدوج حيث يقوم المريض بالتبول على مرتين من أجل التأكد من تفريغ البول بأكمله .

عدم الاستعجال في أثناء التبول يساعد على تقليل مشكلة نزول قطرات البول بعد الانتهاء من التبول .

التدفئة الجيدة و تجنب التعرض للبرد يساعد على تخفيف أعراض تضخم البروستاتا أيضاً .

عدم شرب كمية كبيرة من السوائل على دفعة واحدة، و تقسيم السوائل على مدار اليوم، مع تقليل كمياتها في المساء قبل النوم .

  • الوقاية من تضخم البروستاتا الحميد .

رغم أن تضخم البروستاتا الحميد هو جزء من عملية الشيخوخة الطبيعية إلا أن هناك بعض الأشياء التي تساعد في تخفيف حدة المشكلة ، و من أهمها :

الانتظام على ممارسة الرياضة .
شرب كميات كافية من السوائل على مدار اليوم دون إسراف .
التعود على دخول الحمام للتبول كل 3 ساعات .
عدم الإسراف في تناول المشروبات المحتوية على كافيين مثل القهوة .
الحفاظ على وزن صحي و تجنب السمنة، والتغذية الصحية التى تحتوى على خضروات وفواكه طازجة .
التدفئة الجيدة و تجنب التعرض المستمر للبرودة بدون داعى .
ممارسة تمارين تقوية عضلات الحوض يمنع مشاكل نزول نقط من البول بشكل مفاجئ .
المتابعة الدورية المنتظمة مع الطبيب تساعد على الاكتشاف المبكر و العلاج بسهولة .