كل أنسان بتقابله في حياته تحديات أو مواقف محتاجة قرارات. صلاة الاستخارة من الحاجات الي بتساعد المسلم أنه ياخد القرارات المهمة في حياته فلما يلاقي نفسه في موقف معين محتاج ياخد فيه قرار أو يعمل فيه اختيار المطلوب منه أنه يفكر ويسآل ويستشير ولما يقرر يبقي يصلي صلاة الاستخارة عشان لو اختياره خير ربنا ييسرلهوله. لو عاوز تعرف ازا تصلي صلاة الاستخارة بشكل صحيح اتبع الخطوات دي:

  •  ركعتين

مش لازم تصلي ركعتين مخصوصين للاستخارة ممكن تجمع نية صلاة الاستخارة مع أي ركعتين تانيين هتصليهم في يومك الا لو كانوا فرض. فممكن تجمع نية ركعتين الاستخارة مع ركعتين سنة صلاة الفجر مثلا أو مع ركعتين صلاة الضحي أو مع ركعتين قيام لكن مينفعش تصلي أي صلاة فريضة بنية الفريضة والاستخارة مع بعض. وممكن طبعا تصلي ركعتين بنية الاستخارة فقط.

  •  الوضوء والنية

طبعا زي أي صلاة لازم تتوضا الأول ولازم تنوي أنك هتصلي استخارة والنية مش منطوق بيها النية بتبقي في القلب من غير ما تقول زي ما بعض الناس بتعمل “اللهم نويت أن أصلي ركعتين استخارة”.

  •  تصلي ركعتين

السنة أنك تصلي ركعتين تقرأ في الأولي بعد الفاتحة سورة (قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ) ، وفي الركعة الثانية بعد الفاتحة بسورة (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) .

  • دعاء الاستخارة

بعد السلام من الصلاة هتقول دعاء الاستخارة وهو كما ورد عن النبي (ص) في البخاري: اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْتَخِيرُكَ بِعِلْمِكَ وَأَسْتَقْدِرُكَ بِقُدْرَتِكَ وَأَسْأَلُكَ مِنْ فَضْلِكَ العظيم، فَإِنَّكَ تَقْدِرُ وَلا أَقْدِرُ وَتَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ وَأَنْتَ عَلامُ الْغُيُوبِ اللَّهُمَّ فَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ هَذَا الأَمْرَ …(( وتقول الحاجة الي بتستخير عشانها زي مثلا سفري للبلد الفولانية أو زواجي من فولانه أو عملي مع الشركة الفولانية… وبعدين تكمل بقية الدعاء))…. خَيْرًا لِي فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ قَالَ أَوْ فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي فَاقْدُرْهُ لِي وَيَسِّرْهُ لِي ثُمَّ بَارِكْ لِي فِيهِ اللَّهُمَّ وَإِنْ كُنْتَ تَعْلَمُ أَنَّهُ شَرٌّ لِي فِي دِينِي وَمَعَاشِي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي أَوْ قَالَ فِي عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِلِهِ فَاصْرِفْنِي عَنْهُ [ واصرفه عني ] وَاقْدُرْ لِي الْخَيْرَ حَيْثُ كَانَ ثُمَّ رَضِّنِي بِهِ.»

  •  ما بعد الاستخارة

بعد ما بتصلي صلاة الاستخارة مثلا عن وظيفة جديدة مش عارف تروحها ولا لا تمشي في الموضوع عادي ولو لاقيت أنه ربنا يسره يبقي تكمل فيه وتخاليك متوكل علي الله. ومن العلامات برضو أنك تلاقي نفسك متشجع ومتحمس ومتفائل تجاه الشى الشئ الي كنت بتستخير عليه ومش لازم تشوف حلم معين زي ما ناس كتير متخيلة موضوع الحلم ده مش ضروري.