يتعرض الإنسان في حياته لأزمات كثيرة ، منها ما يؤثر بشدة علي مسار حياته و علي قراراته المستقبلية ، و كثير من الناس بتكون مقاومتهم ضعيفة أو إستعدادهم النفسي غير مؤهل لمواجهة الأزمات فتكون النتجة إنه ينهار و يتباكي علي حاله و يبدأ نزيف الخسائر من صحة و نفسية و مال و علاقات إجتماعية , و ينتظر يد تساعده و تخرجه من أزمته ، و لكن الحقيقة غير كده و الواقع أثبت إن اليد الوحيدة اللي هتساعدك و تشدك هي يدك إنت ، و الشخص الوحيد الذي يملك أن يساعدك بجد هو نفسك ، من غير إرادتك الشخصية لن يتغير وضعك ، من غير قرارك الداخلي بالحياة لن تستطيع الصمود و التحمل ، وجود الاصدقاء و المعارف و الأقارب المخلصين من حولك شئ جيد و لكن لا يكفي ، مساعدتهم خطوة إيجابية و لكن غير مضمونة ، تابع معانا المقال علشان تعرف إزاي تزرع الأمل في نفسك و تخرج من أحزانك

الإجابة ببساطة : حب نفسك و ساعدها تخرج من أزمتها و كأنك بتساعد إنسان تاني غيرك ، حب نفسك و حاول تنقذها من أزمتها بكل قوة ، إبذل كل جهدك لزرع الثقة جواك ، إكتشف نفسك من جديد ، إبحث عن ميزاتك و كبرها ، إكتشف هواياتك المنسية ، إخلق لنفسك عالم داخلي من السكينة ، تأمل مشاكل غيرك و احمد ربك علي مشكلتك ، تنفس بعمق و تذكر غيرك محروم من هواء الحرية ، نمي مشاعرك و أحاسيسك فهناك من تنازل عن آدميته لصالح مصالحه الشخصية ، كلم نفسك و قولها مش هاسيب حد يحطمك ، ماحدش هيقدر يهدمك ، و ردد دايما لو اللي حصل كان مش خطأي فهو قدر و مكتوب و سأخرج بإذن الله من هذه الدوامة ، أما إذا كان خطأي فهذا أيضا قدر و مكتوب ، و لكني تعلمت من خطأي و لن أكرره مرة ثانية و سأتحمل نتائجه و سأخرج بإذن الله من هذه الدوامة .

اقعد مع نفسك و تكلم معاها ماحدش غيرك يقدر يرجعلها الثقة المفقودة ، حب نفسك هتحب غيرك و هاتحب الدنيا ، حب نفسك هاتقدر تعدي الصعب ، حب نفسك و ازرع الأمل جواها هاتتغلب علي أي مشكلة ، استعن بالله و اشحن كل أسلحتك لمواجهة اليأس و الإحباط ، انقذ نفسك و لا تتردد ، لا تأمن أحد علي أسرارك ، و لا تجعل أحد يراك في لحظة ضعفك أ اتحمل أعراض خروج اليأس من نفسك زي المدمن في فترة خروج المخدر من جسمه ، ساعتها هتشوف الددنيا بنظرة تانية بالألوان الطبيعية بحلوها و مرها .

إزرع الأمل في تربة إيمانية و اسقيه بماء الثقة و ضعه في هواء التفاؤل و عرضه لشمس التحدي ، راعي زرعتك و لا تهملها و راقب ثمراتها ، ساعتها ارفع رأسك للسماء و قل : الحمد لله مبروك عليا نفسي