الشعور بالحزن والقلق والاكتئاب بعد الولادة قد يصيب عدداً من النساء حديثي الولادة وهذا الشعور غالباً ليس له أي علاقة بمدى حب الأم لطفلها ، ولا يمكن ربط سبب محدد بهذا الإحساس لأنه يختلف السبب من أم لأخرى قد يكون بسبب زيادة الوزن وتغير مظهرها وقد يكون بسبب اضطرابات النوم وحرمانها من النوم وقد يكون بسبب الخوف من عدم تحمل المسؤوليات وقد يكون بسبب التغير التام والجذري لروتين حياة الأم وان حياتها أصبحت ملكاً لطفلها فقط …

إذا لم يتلاشى أو ينتهي هذا الشعور لدى الأم بعد أسابيع قليلة من الولادة فهنا يجب الانتباه لدخولها فى حالة اكتئاب ما بعد الولادة ولهذا نقترح عليكي طريقة التخلص من اكتئاب ما بعد الولادة وطرق علاجه .

  •  الاهتمام والدعم النفسي من الزوج

تشعر الزوجة فى هذه الفترة بكثير من التغيرات التي تطرأ عليها نفسياً و جسدياً تغيرات ملحوظة ومفاجاه وفي هذا الوقت تشعر بداخلها انها قد فقدت جزءاً من انوثتها وجاذبيتها ولهذا قد تدخل فى حالة اكتئاب أثر هذا الشعور ولذا يجب على الزوج أن يدعم زوجته بكل الطرق لأنه الجزء الرئيسي لحل هذه المشكلة من البداية وأن يزيد اهتمامه بها فى هذه الفترة لإضعاف من الاهتمام الطبيعي وليس بتقليله ، جوانب هذا الاهتمام يتمثل فى التالي :-

1- شراء ملابس جديدة لها :-على قدر رؤية المراة لنفسها جميلة على قدر قدرتها على التغلب على هذا الاكتئاب ، اشتري لها ملابس جديدة بها بعض القطع التي تشعرها انها اصغر سناً ، مثل شراء بعض توك الشعر أو بعض الفساتين القصيرة وبعض الاكسسوارات الرقيقة ، هذا يؤثر عليها بشكل كبير جداً وسوف تشعر وكأنها مقبلة على عرسها من جديد .

2- ألقي عليها بعض كلمات الشكر والتقدير والمدح :- تكلم معها برفق وعبر لها عن مدى حبك لوجود طفل يزيد الرابطة بينكما وعن مدى امتنانك لها وتقديرك لها واشكرها على تحمل الألم والتعب لكل هذه المدة حتى يأتي هذا المولود الجميل .

3-عبر لها عن مدى حبك لها والقي عليها بعض عبارات الغزل :- كما ذكرنا مسبقاً تشعر المراة وكانها فقدت جزءاً من انوثتها فى هذه الفترة ، تعبيرك لها عن مدى حبك وإلقاء بعض جمل المدح والغزل عليها سيخفف جزء كبير من هذا الشعور ومع الوقت سيتلاشى تماماً ، قل لها بعض الكلمات التي تدل على كم تراها أكثر جمالاً بعد الولادة وعن مدى ازدياد حبك لها .

4-امنحها الأمل من جديد :-تشعر المرأه كمان انها فقدت جزء منها لا يمكن استرجاعه أو يصعب اصلاحه ، تكلم معها بإيجابية وأن كل شيء سيصبح على ما يرام واعطها بعض الأمثلة والنماذج التي تدل على ذلك واطلب منها فقط أن تهتم بصحتها فى الفترة الأولى بعد الولادة وأن كل شيء سيعود كما كان فى الفترة المقبلة .

5- اقترح عليها بعض الحلول لمشكلاتها :- فى الفترة الأولى بعد الولادة تشعر المراة وكانها تدخل عالم جديد لا تفقه عنه أي شيء ، تواجهه الكثير من الأمور التي لم تواجهها من قبل ويطلب منها حسن التعامل مع الموقف مثل كيف اتعامل مع بكاء طفلي المستمر ؟كيف اعتني به وبنظافة الشخصية ؟ كيف يمكنني أن أؤدي واجباتي تجاه زوجي وابني وبيتي ونفسي بنفس الوقت بعد أن أصبحت منهكة بعد الولادة ، ناقش معها كل هذه الأفكار واقترح عليها بعض الحلول التي تساعدها على تخطي هذه المشكلة …

لن تقتصر مشكلاتها على المشكلات الخاصة بالمولود فقط بل بمشكلاتها هي ايضاً مثل زيادة الوزن وتغير مظهرها العام وهكذا شاركها بعض الحلول باتباع نظام غذائي ورياضة بعد تخطي الفترة الأولي من الحمل .

6- اقترح عليها تقديم المساعدة :- تكلم معها عن انك تشاركها مشاكلها وسوف تتشاركوا المهام معاً وأن كل شيء مسؤوليتكما سوياً وأنك لن تتخلى عنها وحاول أن تساعده بالفعل وتشاركها بعض المهام فكم تصبح منهكة من الاعتناء بالمنزل والأطفال وايضاً بنفسها وبك ، شاركها ولو ببعض المهام البسيطة .

قد تري أن هذه الخطوات صعبة التحقيق ومبالغ بها لكن بعض الاهتمام والتقدير والمشاركة سوف يساعدها على التحسن بشكل سريع جدا وهذا سينعكس على كل شيء سواء عليك على طفلكما على حياتكم كاملة ، جرب هذه الخطوات وستري بنفسك الآثار المذهلة لها .

  •  الاهتمام والدعم النفسي من قبل العائلة

من العوامل الأساسية التي تساعد الزوجة على تخطي هذا الشعور هو أفراد أسرتها وعائلتها ، الاسرة والعائلة عامل مهم لا يقل أهمية عن الدعم النفسي الذي يقدمه الزوج وهو يتمثل فى التالي :-

1-إضفاء أجواء من البهجة بالمنزل :- وجود اخوة و اخوات واب وام سعداء ويضيفون أجواء من البهجة و الغناء والسعادة بالمنزل بلا شك سينكعس عليها ، فعلي أفراد العائلة أن يضفوا جو من البهجة يومياً بمنزلها بالغناء لها والتصفيق والتعبير عن الفرحة والبهجة والسعادة .

2-مساعدة أحد أفراد الأسرة لها :- وجود دعم من أحد أفراد الأسرة بتقديم المساعدة لها والاهتمام بها يساعدها كثيراً للتخفيف من الاعباء عليها و احساسها بالامان والحب والدفئ .

3-اصنعوا لها مفاجأة مبهجة :- قوموا بشراء بعض الهدايا البسيطة وعلقوا الزينة ببعض أرجاء المنزل وقدموا مفاجأة لها يشترك بها كل من تحبهم مثل اصدقائها واسرتها وزوجها ، وهذا بالطبع سينكعس عليها بشكل كبير جداً .

4- اصطحابها للخروج من المنزل :-وجود الزوجة بالمنزل طوال الوقت مع الطفل واحساسها بفقدانها لحريتها وحرمانها من جميع متع الحياة وتحملها فقط للمسؤوليات يجعلها أحيانا تتمنى من داخلها الموت ، بعد مرور الفترة الأولي من الولادة يجب على كل فرد من أفراد الأسرة وزوجها أن يصطحبها يوميا للخروج ولو لمدة 10 دقائق يومياً سواء الخروج للمشي أو الخروج لشراء شيء أو الخروج لزيارة أماكن جديدة ، الخروج بشكل مستمر سوف يساعدها علي عدم الدخول بمرحلة اكتئاب حادة .

  •  تعلم الخبرة اللازمة للتعامل مع الطفل

فى كثير من الأحيان يظهر الاكتئاب نتيجة لعدم استيعاب الام لمطالب رضيعها وعدم معرفة كيفية التصرف معه وما الذي يحتاجه وهذا يجعل الشعور بالذنب مصاحب لها طوال الوقت …

لذا يجب على الأم أخذ الخبرة اللازمة لكيفية التصرف فى المواقف المختلفة مع الطفل حديث الولادة سواء بمتابعة بعض المواقع الخاصة بالتربية والتي ستساعدك كثيرا فى كل المشاكل التي تواجهك بحلول بسيطة ومختصرة أو سواء بمشاهدة بعض مقاطع الفيديو الصغيرة على الانترنت للأطباء المختصين بالتربية أو سواء عن طريق شراء بعض الكتب ومساعدة أحد أفراد العائلة لها فى الفترات الأولى .

  •  متابعة الحالة النفسية أثناء الحمل

غالباً الاكتئاب ما بعد الولادة بيظهر له بعض بوادر الاكتئاب أثناء الحمل ولكن تم تجاهلها لذا يجب على المرأة أثناء الحمل إخبار طبيبها بجميع ما يخص حالتها النفسية أثناء هذه الفترة لكي يتابعها اسبوعياً وتتجنب ظهور اكتئاب شديد عقب الولادة مباشرة .

  •  تناول مضادات الاكتئاب

لا تستهين بهذا النوع من الاكتئاب فقد أدى في مرات سابقة لبعض حالات الانتحار ، فى حال إذا كان الاكتئاب شديد وحاد ولم تستجب الى كل الخطوات السابقة لتخطي هذه المشكلة يجب التوجه لأقرب طبيب نفسي لك يساعدك لتخطي هذه الأزمة وتناول العقاقير التي تناسبك للحفاظ على صحتك و صحة رضيعك