ينفع أسافر مع طفلي الرضيع بالطيارة؟ ده سؤال ممكن يحير كل أم لسه والدة ومش عارفة هل يمكن السفر بالرضع وازاي تخلي العملية دي سهلة. في العموم أطباء الأطفال مش بينصحوا بالسفر بالأطفال الي عمرهم أقل من شهر. السبب الرئيسي لده أن الأم بتكون محتاجة لراحة بعد الولادة والطفل بيكون محتاج بيئة مستقرة عشان يتأقلم بعد الولادة. لكن لو أنتي محتاجة تسافري ممكن تتابعي الخطوات دي عشان تسهل السفر بالطفل:

لو مسافرة علي طيارة اختاري المقاعد اللي في النص وكوني أقرب حاجة لباب الطيارة عشان يبقي سهل عليكي تتحركي لو حابيتي تتمشي بطفلك شوية أو لو احتاج أنك تغيريله. كمان دي أسرع طريقة للوصول للمقعد وللنزول من الطيارة. كمان المقاعد الخلفية لسببا ما كتير ما تكون منطقة فيها إزعاج والي ممكن يسبب إزعاج لطفلك فتجنبي الجلوس في اخر الطيارة.

البسي حمالة الأطفال لأن حمالات الأطفال يتساعدك تشيلي طفلك بشكل مريح وبتوفر وضع مريح للطفل للرضاعة. قبل ما تنزلي من الطيارة جهزي حمالة الأطفال وطفلك عشان يبدأ ينام فيها. الأطفال الرضع السفر بيهم بيكون أسهل من السفر مع الأطفال الكبار لأنهم بيناموا كتير. في الغالب طفلك الرضيع هينام فترة طويلة من رحلة الطيارة.

قبل ما تطلعي الطيارة رضعي طفلك واتأكدي أنك ساعدتيه في التجشؤ كويس. في بعض الأحيان رحلات الطيارة بتسبب تمدد الهوا جوة الأمعاء. الأكل والرضاعة ممكن يدخلوا هوا لبطن طفلك الي الهو اتمدد فيه بفعل السفر وده هيخلي طفلك منزعج وفي مود مش لطيف وكمان هيببله الام في البطن ومغص. لو هتحتاجي ترضعي طفلك أثناء السفر يبقي خالي الرضعات صغيرة متكررة واتأكدي من عملية التجشؤ كويس بعدها.

أكيد سمعتي بعض النصايح الي بتقولك تصحي طفلك وترضعيه في بداية الإقلاع وقبل نزول الطيارة عشان ودانه متوجعهوش. النظرية دي بتقول أن ضغط الهوا بيتغير في الأوقات دي وممكن يسبب الم في ودن الرضيع. لكن خيراء السفر بيقولوا أن الأفضل تسيبي طفلك نايم ومتزعجيش نومه عشان ترضعيه خصوصا أن نادرا ما يسبب إقلاع الطائرة الم في الودن ولو حصل الم هيبقي وقت الهبوط وفي كل الأحوال متصحيش طفلك.

الممرات الضيقة الي في الطيارة والهوا الجاف خليط مزعج جدا بالنسبة لطفلك. خدي معاكي محلول ملحي من الصيدالية واستخدميه كام مرة أثناء الرحلة وبخي براحة بعض من المحلول في فتحات أنف طفلك.