الاتيكيت هو في الأساس مراعاة مشاعر الآخرين وتجنيبهم أي احراج مش مجرد الاستخدام الصحيح للشوكة والسكينة! أمهات كتير دلوقتي بقت بتهتم بتعليم أطفالها الاتيكيت والذوقيات في ظل الزمن الي انتشر فيه قلة الذوق وسوء الأدب. لو عاوزة تعلمي ولادك الاتيكيت اتبعي الخطوات دي:

  • استغلي المواقف

لو ابنك بيرد علي التليفون اسئليه راديت ازاي وابدئي فهميه أنه ميصحش يرد علي التليفون يقول “الو مين” ولازم يبدأ بالتحية السلام عليكم ولو حد الطفل يعرفه يقوله ازاي حضرتك يا أنكل/طنط. وهكذا احرصي أنك تعرضي الطفل للمواقف دي عشان يتدرب علي حسن التصرف لأن بعض الأمهات لما بتلاقي ولادها مش عارفين بتمنعهم من الرد علي التليفون أو غيره وده مش صح الأفضل أنك تعلميه وتوجهيه وتعرضيه للمواقف المختلفة لحد ما يتقن التصرف السليم.

موقف مشابه كمان هو فتح الباب لبتاع الديليفري ازاي يسلم عليه الأول وازاي يحاسبه ويسيبله بقشيش وازاي يقفل الباب بهدوء عشان عيب يقفل الباب بصوت عالي.

  • كوني قدوة

اتصرفي بالطريقة الصح ادام اولادك وبعدين ناقشيهم في تصرفك والفتي انتباهم انتي عملتي كدة ليه في الموقف الفولاني وأنه الصح كذا والعيب كذا.

  • استخدمي القوائم

ممكن تعملي قايمة بالسلوكيات الصح وقت الأكل مثلا وتعلقيها جنب مكان تناول الأسرة الأكل. في قايمة سلوكيات الأكل ممكن تكتبي البدء بالبسملة، الأكل مما يليك، الأكل مع غلق البق، الأكل بدون صوت وهكذا اكتبي التفاصيل دي وممكن تحطي معها صور تعبر عنها واتكلمي مع أولادك عن القايمة دي واتفقي معاهم أنك هتعلقيها جنب السفرة عشان نفتكر دايما واحنا بناكل أننا نحافظ علي السلوكيات دي.

  • عاملي أطفالك زي الكبار

تجاهل أخطاء الطفل باستمرار وعدم مساعدته في الحفاظ علي نظافته وتهذيب سلوكياته بحجة أنه لسه صغير مش هيساعدك أنك تطلعي طفل مهذب. الأطفال محتاجين مساحة للخطأ لكن لازم الأم تكون موجودة وتتابع الموقف بدون أوامر كتير فمثلا لو ابنك وسخ هدومه طلعي مناديل مبللة واديهاله عشان ينضف نفسه مباشرة بلاش تسيبي الطفل يتعود علي أنه يبقي لابس لبس مش نضيف. لو الأسرة في مكان خارج المنزل مهم تفهمي الأطفال قواعد المكان الي رايحينه من قبل ما تنزلوا فمثلا لو المكان عيادة يبقي لازم نوطي صوتنا ومنتحركش كتير وتقدمي للأطفال بدائل واقتراحات عشان يلاقوا حاجة يعملوها ويشغلوا وقتهم أثناء الانتظار في العيادة.

  • الاستمرارية

لازم الأم تستمر علي القواعد الي علمتها للطفل مش يوم اه وأيام تانية لا. الاستمرارية بتساعد علي ترسيخ العادات الكويسة وبعد كدة الطفل مش هيعرف يتصرف الا بالشكل الي هو متعود عليه.

  • حضور دورات

في دورات للأمهات وللأطفال عن الاتيكيت وبتمرن المشتركين علي ممارسة الاتيكيت. لو في قدرتك أنك تروحي أو أولادك دورة من النوعية دي متتردديش لأنها هتساعد علي تعلم وتعزيز مهارة الاتيكيت عند الأطفال