نعلم جيداَ أن الأم هي هبة من الله عز و جل لذلك علينا جميعاَ محاولة إرضاء أمهاتنا. ولا ننسي ما قدمته لنا طول حياتها و مدى إخلاصها الدائم من أجل راحتنا و إسعادنا؛ كل شخص منا دوره الخاص نحو أمه ليعبر به عن شكره لأبسط جزء ما قدمته الام له.
يكفي ان الام والأب هما الشخصان الوحيدان يحبونك 100 % بدون وجود مصلحة او منفعة بينكم و لن يستطيع أياَ منا الشكر و التعبير عن تقديره لمواقف أمه لكثرة و عظمة تلك المواقف التي لا تعد ولا تحصي بداية من حملها لك و أنت جنين إلي أن أصبحت طفل ثم أصبحت شاباَ.
الأم هي منبع الحنان و الدفء الدائم و يعجز الكثير عن تعبيره لتقدير مجهودات أمه و حبه المتفاني لها و لكن اليوم نقدم لكم بعض النصائح التي تساعدكم علي التعبير عن الحب لأمهاتكم وحاول ان تسعد بهذه النعمة قبل زوالها .

  •  محاولة التقرب من الأم

التقرب من الأم و التعرف علي طريقة تفكيرها و سماع شكواها و حديثها إليك. لا تتزمر وتتكبر و لا تغضب عندما تقدم الأم إليك بعض النصائح بل حاول تقدير مدي حبها و خوفها عليك و قابل ذلك بالإحسان و نظرات الحب عند تلقي تلك العبارات والنصائح
و أسال عليها بإستمرار ولما تكلمها او تناقشها لا ترفع صوتك عليها مهما كان الاختلاف وشاركها في حزنها وفى فرحها و يجب ان تعامل أمك مثل صديقك وحبيبك وطفلك وكل شيء بحياتك وادعي الله لها من كل قلبك أن يحفظها ويسعدها في الدنيا والاخره وفى حالة سفرك احرص على الاطمئنان عليها في كل وقت حتى لو بإتصال صغير منك او رسالة .

  •  ساعدها و لو بالقليل

إسألها دائماَ عن ما تحتاج إلي مساعدة فيه, انت الان كبير وعاقل و تستطيع تخفيف الحمل و العبء عنها قليلاَ, فقد كبرت الأم و تحملت عنك الكثير و راعتك منذ صغرك فرد إليها بعض الجميل الأن و ساعدها في كل الامور التي تحتاجها وتسطيع مساعدتها حتى لو أمور صغيرة ساعدها وشارك معها مثلا في أشياء المنزل ذلك يشعرها بأنك تهتم بها وتحبها

  •  قدم لها هدية

الكثير منا لا يتذكر إهداء الام سوي في عيد الأم, هل يصح أن نتذكر الأم فقط في عيد الأم ؟ و لا نقول لك بأن تهادي أمك كل يوم أو تهاديها بهدية غالية الثمن وانت غير قادر , بل يمكنك أن تهاديها بهدية بسيطة مثل وردة مثلاَ تعبر بها عن حبك و تقديرك لها و اهتمامك بها لذلك أحرص على ان تفاجأها بدون سبب ولو شىء بسيط او تكتب جواب صغير تعبر فيه عن حبك واهتمامك بامك بالتأكيد ستفرح بيك

  • قبلها و ضمها دون سبب

حاول أن تضم أمك و تقبلها دون سبب؛ اليوم هي معك و لكن غداَ ربما لن تجدها معك و حولك و وقتها تشتاق إلي لحظة واحدة حتي ترتمي في أحضانها و تستشعر حبها و دفئها.

بعد كل هذه الكلمات والجمل بالطبع لن أستطيع ان أوضح ما قدمته الام في حياتنا ولن نستطيع مهما فعلنا ان نشكرها ونقدرها على كل أفعالها ولكن يجب محاولة تقديم كل المشاعر الطيبة نحو أمهاتنا تقديرا وحباً لها وتذكر ان أمك هي حبك الدائم والمستمر وأغلى وأعز الناس الى قلبك وهى تستحتق الكثير منك ويا ليت الدنيا كلها مثل أمى .

  • نصائــــح

عليك إخراج كل المشاعر وتعبر لامك عن مدى حبك
اخرج معها كل فترة فى فسحة لتغير الجو والاستمتاع بالوقت
احكي لأمك عن مشاكلك وهمومك وشاركها فى حياتك وتصرفاتك