يشكو العديد من الأشخاص بوجود تقرّحات ظهرت فجأة في الفم مسببة الضيق و الالم وتظهر على البطانة الداخلية للفم أو سقف الحلق أو على الخد أو باطن الشفتين، وتكون على شكل حبة دائرية أو بيضاوية بيضاء ومحاطة بهالة من اللون الأحمر.

في بداية ظهور هذه التقرحات فإنّها تكون على شكل وخز بسيط الى أن تتطوّر على شكل تقرّح مع ألم عند الضغط عليها، ويصبح الألم شديداً في حال انفجرت التقرّحات، وفي هذه الحالة تكون عرضةً للالتهاب والتلوث، ويستمر ظهور هذه التقرحات بشكل طبيعي ما بين سبعة أيام وأسبوع، وقد تمتدّ لأسبوعين في بعض الحالات، ولكن المهم أنها تختفي بعد ذلك اما بالعلاجات المنزلية او بوصفات الطبيب و لمعرفة ذلك تابعى المقال للاخر.

تتنوع الأسباب الرئيسية التي تُسبب قرح الفم ما بين النظافة وتناول الأطعمة التي تعمل على ظهور مثل هذه البقع ، حيث نجد أسباب حدوث قرحة الفم كالتالي :

إهمال في نظافة الفم والأسنان.
الإصابة بجروح أنسجة اللثة والفم.
ضعف جهاز المناعة.
بعض أمراض الجهاز الهضمي.
الإكثار من تناول الأطعمة الحارة والغنية بالتوابل او الساخنة جدا.
تناول بعض الأطعمة الحامضة من الخضروات والفاكهة.
الإكثار من تناول الحلويات.
التوتر النفسي والقلق.
نقص الحديد ونقص حمض الفوليك.
نقص فيتامين B12 في الجسم.
أجهزة تقويم الأسنان.
من الممكن ان تكون اثر جانبي لبعض الادوية.

عند الإصابة بتقرحات الفم في الغالب تشفى لوحدها بعد فترة من الوقت لأن المسبب لها هو فيروس، ولكن يجب اتباع ما يلي للتخفيف من حدة الألم المرافق لها، والمحافظة على توازن السوائل في الجسم وخفض درجة حرارة الجسم:

•الابتعاد عن الأطعمة الحارة وكثيرة التوابل والمالحة والحمضيّات؛ فكلّها تزيد من الألم وقد تسبّب التهاب التقرحات.

• استخدام محلول الملح والماء الدافىء للغرغرة؛ وذلك لتعقيم التقرحات والفم من البكتيريا والجراثيم.

• وضع كيس من الشاي في كوب من الماء الدافىء، ثمّ وضعه على التقرحات فالشاي يعمل على تهدئة التقرحات.

•استخدام بعض الأدوية المسكّنة للألم للتخفيف من حدته.

•استخدام الثلج لتبريد التقرحات.

• في حال إصابة الأطفال بالتقرحات فإنهم في الغالب ينؤون عن تناول الطعام؛ لذلك لا بدّ من التركيز على السوائل وخاصة الباردة.

•استخدام بعض العلاجات المنزلية مثل: المضمضة بمنقوع ورق الزيتون أو منقوع البابونج.

•مضع الثوم لتطهير الفم.

• استخدام محلول بيكربونات الصودا.

•المحافظة على نظافة الفم من بقايا الأطعمة باستخدام الفرشاة والمعجون ولكن بلطف.

•في حال لم تختفِ التقرحات أو لم تتماثل للشفاء والتحسن، أو رافقها الاستمرار في ارتفاع درجة الحرارة فيجب مراجعة الطبيب فوراً.

و لان الوقاية اهم من العلاج فاتبع الامور الاتية لتتجنب الاصابة بقرح الفم :-

احرص على بقاء الفم نظيف بصورة دائمة.
نظف الأسنان بفرشاة ناعمة.
استخدم خيط تنظيف الأسنان بعد كل وجبة طعام.
لا تتعرض للمناطق المصابة باللمس أو العض.