ازاى تحمى طفلك من السمنة

السمنة من الامراض التى اصبحت منتشرة كالوباء بين الاطفال لتغير نمط الحياة بشكل كبير من صحى الى غير صحى نتيجة للعدد الكبير من المطاعم التى توفر الاكل الغير صحى و الملئ بالدهون المشبعة و التى يلجأ اليها معظم الناس لتوافرها فى اى وقت و لانها تقدم خدمة سريعة ،و لكننا نغفل عن ما تسببه من ضرر بالغ لاطفالنا سواء كاان على المستوى الجسدى و النفسي و الاجتماعى و لتحمى ابنك من زيادة الوزن و من الامراض العديدة الناتجة عن تلك الزيادة انصحك بقراءة المقال الآتى.


6 صوت بنسبة 50.0%
4 شخص قاموا بالتجربة

الخطوة رقم 1

ازاى اعرف ان ابنى عنده سمنة

فى البداية يجب عليك معرفة اذا كان ابنك يعانى من السمنة او يعانى فقط من زياد طفيفة فى الوزن او ان وزنه مثالى و يمكنك معرفة ذلك عن طريق حساب مؤشر كتلة الجسم ( هى طريقة معترف بها عالمية لمعرف اذا كان الوزن طبيعى او زائد عن الطبيعى).

  • كل ما عليك فعله هو قياس وزن طفلك و طوله ثم ادخلى على موقع جوجل و اكتبى حساب مؤشر كتلة الجسم للاطفال . 
  • اكتبى بيانات طفل فى الخانات التى ستظهر لكى فى الموقع و سيظهر لكى فورا نتيجة المؤشر و ان كان ابنك يعانى من السمنة او لا .

يمكنك ايضا معرفة ذلك عن طريق تحميل تطبيق باسم (حساب مؤشر الكتلة )او (BMI) و قومى بادخال بيانات طفلك و منها يمكنك معرفة اذا كان يعانى من السمنة او لا .


الخطوة رقم 2

اضرار السمنة على الاطفال

الأضرار الصحية التي يمكن أن تسببها السمنة عند الأطفال كثيره نذكر منها الآتى :-

•زيادة خطر أمراض الجهاز التنفسي كضيق التنفس أثناء ألنوم ،مرض السكر و ارتفاع ضغط الدم ، وزيادة الكوليسترول وأمراض القلب ،و يقال ان السمنة قد تؤدى الى الاصابة بالربو ،و ايضا انتشار مشاكل العظام و حصوات المرارة و امراض الكبد و الكلى.

•أما عن الأضرار النفسية فتتلخص في شعور الطفل بالحرج وسط زملائه من اختلاف شكل جسمه مع عدم قدرته على الحركة بنشاط مثل أقرانه، وقد يضطرب سلوك الطفل و يفقد ثقته بنفسه .


الخطوة رقم 3

اسباب السمنة عند الاطفال

فى بعض الاحيان تكون السمنة عند الاطفال نتيجة لمرض وراثى او ضعف معدل الحرق لديه نتيجة لخلل ما بالغدة او كأثر جانبي لبعض الادوية لذلك انصحك باستشارة الطبيب اولا اذا كان ابنك يعانى زيادة الوزن لمعرفة السبب وراء ذلك قبل اتخاذ اى خطوة .

و ان لم يكن هناك سبب صحى فهناك عدة أسباب اخرى  قد تؤدي الى السمنة عند الأطفال من اشهرها:

  •  اعطاء الطفل أطعمة مع الحليب في فترة الرضاعة.
  • اهمال تناول وجبة الافطار مما يثبط عملية التمثيل الغذائي عند الطفل.
  • كثرة ألحاح الام على طفلها لتناول الكثير من الطعام مع تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.
  • الجلوس لفترات طويلة من دون حركة امام التلفاز وأجهزة الكمبيوتر.
  • اهمال ممارسة الرياضة وزيادة فترات النوم.
  • تناول الأطفال الطعام في مطاعم الوجبات السريعة وطلب وجبات غنية بالدهون، مثل البطاطس المقلية والهامبورجر والتشيزبرجرز والفراخ المقلية والحليب المخفوق.
  • تناول الأطفال وجبات بحجم وجبات الكبار فى المطاعم .
  • استهلاك الأطفال للكثير من أكواب الصودا والعصير يومياً يضيف الكثير من السكر والسعرات الحرارية لأنظمتهم الغذائي.

الخطوة رقم 4

غيري نظامه الغذائى

اذا تأكدتى ان ابنك لديه زيادة فى الوزن بالخطوات السابقة فعليك البدأ فى مساعدته لمنع اى ضرر قد يلحق به و لفعل ذلك اتبعى الخطوات التالية :-

  • ابدأي  في حملة تطهير لثلاجتك وخزانات المطبخ من كل الأطعمة غير الصحية.
     
  • لا تضعي أمامهم إلا الطعام الصحي كالبيض والحليب والبقوليات والخضروات والفواكة والكورن فليكس قليل السكريات والخبز الأسمر.
     
  • امنعي تماماً الحلويات الجاهزة كالشيبسي والبونبوني والكيكات الجاهزة والبيبسي.
     
  •  اسمحي أحيانا قليلة ببعضالتجاوزات، حتي لا يشعروا بالحرمان مقارنة بأقرانهم.
     
  • قدمي لهم لكل شيء تمنعينه بديلاً، فبدلاً من البيبسي والعصائر الجاهزة المليئة بكميات ضخمة من السكر والمواد الحافظة والملونات.
     
  • قدمي لهم المياة بشكل مستمر والعصائر الطبيعية الطازجة المعدة في المنزل.
     
  • بدلا من الأيس كريم اصنعي معهم أيس كريم منزلي من الزبادي والفواكة وقليل من السكر وشرائح من الفراولة، ثم جمديها في القوالب الملونة فستكون بالنسبة لهم أحلي تحلية.
     
  • بدلا من الشيبسي قدمي لهم الفشار المعد في الماكينة بدون زيت . فهو خيار صحي ومفيد بالفعل.
     
  • حاولي تجنب المقليات بشكل عام ولا تلجأي لها أكثر من مرة أسبوعيا بحد أقصي.
     
  • ذا كانوا يعشقون الأكل في المطاعم, فلماذا لا تقدمين لهم تلك الأكلات التي يحبونها معدة في المنزل بطريقة صحية قليلة الدهون؟.
     
  • حاولي أن تقدمي لهم خمس حصص يومياً من الخضروات والفواكة الطازجة أو المجمدة، وثقي أنكِ يمكنك التلاعب في أصناف الطعام التي يحبونها في أسلوب طهوها وتقديمها بطريقة تحببهم فيها، وتشجعهم علي الاختيار بشكل أفضل.
     
  • لا تكثري من شراء الجاتوة والحلوي الشرقية، بل اعدي حلوي صحية للأسرة بكاملها.
  • لا تلجأي لمكافأة الطفل بالطعام أو الحلوي، فإذا حقق طفلك شيئا لا تربطي نجاحه أو رضاكي عنه بالطعام، بل كافئيه برحلة أو نزهة إلي مكان يحبه، أو دعوة صديقه المقرب للمنزل وهكذا.

     

ثقي أن تغييرات بسيطة كتلك ستجعل طفلك الذي يعاني من السمنة يفقد الكثير من الوزن الزائد بدون أن يضطر لاتباع نظام غذائي ممل، قد لا يناسب عمره.

 

الخطوة رقم 5

تنظيم الحياة يمنع السمنة

هناك بعض الأمور التي يمكن أن يقوم بها الاباء لتجنب مرض سمنة الأطفال، وتتضمن بشكل عام اتباع الأسرة كلها نظاما غذائيا صحيا وزيادة ممارسة الرياضة.و يمكن ايضا فعل الاتى :-

•التشجيع على ممارسة الرياضة من 15 حتى 30 دقيقة على الأقل يوميا.

•التخطيط لأنشطة عائلية تتضمن ممارسة الرياضة، مثل ركوب الدراجات، المشي لمسافات طويلة والسباحة.

•تحديد أوقات مشاهدة التلفاز واستخدام الكمبيوتر لساعة واحدة يومياً.

•تناول الطعام كأسرة واحدة قدر الإمكان وعدم مشاهدة التلفاز أثناء تناول الطعام.

•استخدام اللبن قليل الدسم أو الخالي تماما من الدسم (ما عدا الأطفال الذين في سن ما دون سنتين) وكذلك استخدام منتجات الألبان الاعتماد على طرق الطهي الصحية، مثل الطهي بالبخار والغلي والشوي واستبدال زيت القلي بأواني طهي تيفال او رذاذ الطبخ.

•تناول الخضروات والفواكه خمس مرات على الاقل يوميا.

•جعل الفواكه والخضروات في متناول اليد وتقديمها بدلاً من الحلوى ورقائق البطاطس والمثلجات وما إلى ذلك من الأطعمة الغنية بالدهون.

•إزالة الدهون من اللحم وإزالة الجلد من منتجات الدواجن قبل الطهي.

•تجنب استخدام الصلصات أو إضافات السلطات (مثل الزبد والسمن والمايونيز).

•تحديد الأوقات التي تتناول فيها الطعام أنت وأسرتك في المطاعم.

الخطوة رقم 6

احرصى على حالته النفسيه

•أخيراً وليس أخراً.. لا تهملي مطلقاً الجانب النفسي لطفلك، فأولي به أن يكون رجلا سميناً علي أن يكون رجلا متزعزع الثقة، ضعيف الإرادة، ذو صورة سلبية عن ذاته، لذلك أحرصي أنتِ ومن حوله جميعاً علي عدم السخرية منه، أو إشعاره أنه مختلف، أو احراجه بأي حال من الأحوال، فالهدف هنا هو مصلحة الطفل وليس انتقاده لمجرد الانتقاد.

حاولي أن تدفعيه نحو الطريق بخطوات فعلية إيجابية مؤثرة، تغير من وضعه للأفضل، ولو كان التغيير بطيئاً بعض الشيء فلا مشكلة، كوني صريحة ومتفهمة، كوني مرنة، كوني قدوة، كوني دافعاً ومشجعاً وحافزاً، وأهم من هذا كله.. قدمي له الحب والحنان والتقبل غير المشروط بشكل أو سلوك، وثقي أنه سيسير علي الدرب إن عاجلاً أو أجلاً.