يعتبر الإسهال أحد اضطرابات الجهاز الهضمى بيكون فيه البراز رخو وليس فى قوامه الطبيعي، وهو ليس أمراً خطيراً ولكنه يتطلب العلاج، حيث إنّ الجسم يفقد الكثير من الأملاح المعدنيّة والسوائل بسببه، وبيكون عرضة للجفاف.

ممكن ان يكون الاسهال لسبب فيروسى و يهدأ بعد عدة ايام او يكون بسبب عدوى بكتيرية كتناول غذاء ملوث و عندها يعالج بالمضادات الحيوية بوصفة طبية او يكون اثر جانبى لبعض العقاقير او نتيجة لمرض بالجهاز الهضمى و لذلك يجب استشارة الطبيب اذا تكرر الاسهال بشكل ملحوظ ،ولمعرفة طرق التخلص من الاسهال اتبع المقالة الاتية .

• المضاعفات الأكثر شيوعًا للإسهال هي الجفاف والذي قد يُشكل خطرًا عليك لذلك تأكد من شرب المياه والحساء والعصائر بشكل مستمر طوال اليوم.

•من المهم تعويض السوائل التي تفقدها من خلال الإسهال حتى إذا قمت بشرب رشفات صغيرة فقط من السوائل بين الحين والآخر.

•شرب المياه رائع ولكن من المهم أيضًا تناول الحساء والعصائر وبعض مشروبات الرياضة أيضًا لأن جسدك يحتاج إلى الإليكتروليت مثل البوتاسيوم والصوديوم.

•خذ فى اعتبارك ان بعض الناس يجدوا أن عصير التفاح يزيد الأعراض سوءًا.

•امتص رقائق الثلج إذا كنت تشعر بالغثيان الشديد عند شرب أي شيء.

كما هو الحال مع أي مرض أو أي حالة مرضية، أحد أهم الأشياء التي يمكنك القيام بها لجسدك هي الراحة.

خذ قسطًا كافيًا من النوم وابقَ دافئًا وأرح جسدك، سيساعدك ذلك في محاربة أي عدوى قد تُسبب الإسهال بالإضافة إلى التعافي من الإجهاد البدني بسبب الشعور بالمرض.

حاول الحد من الضغط على الجهاز الهضمي بقدر الإمكان عندما تُعاني من إسهال. التزم بنظام السوائل الغذائي الواضح لكي تبقى رطبًا .قم تناول 5-6 وجبات صغيرة طوال اليوم أو حتى قم بشرب بعض السوائل كل بضعة دقائق كلما أمكنك ذلك. يشمل نظام السوائل الغذائي الآتي:-

•المياه

•عصير الفاكهة بدون اللب وقطع الفواكه وعصير الليمون.

•المشروبات المشبعة بما في ذلك الصودا (من المهم اختيار المشروبات الخالية من السكر والكافيين).

•الجيلاتين

•القهوة والشاي (منزوعة الكافيين بدون منتجات الألبان).

•الطماطم المصنعة أو عصير الخضروات

•المشروبات الرياضية (شرب هذه المشروبات مع غيرها من المشروبات- وليس لوحدها فقط- لأنها تحتوي على الكثير من السكر لتكون مفيدة لوحدها).

•الحساء الصافي (ليس الحساء الكريمي).

•العسل والسكر والحلويات الصلبة مثل حلوى الليمون والنعناع.

•الفوار المجمد (ليس فاكهة أو ألبان).

• في اليوم الثاني تستطيع إضافة بعض الطعام الجاف شبه الصلب إلى نظامك الغذائي وتناول هذا الطعام بكميات صغيرة. إذا لم تتحمل تناوله، التزم بنظام السوائل الغذائي وحاول مرة أخرى.

•اختر الأطعمة الخفيفة وقليلة الدسم والألياف .

•ابتعد عن الأطعمة ذات التوابل الكثيرة. لا يضر إضافة بعض الملح ولكن تجنب تناول أي شيء حار.

•احرص على تناول الأرز: لأنه عبارة عن كربوهيدرات تعمل على تهدئة المعدة والأمعاء.

•تناول الجزر: يعتبر الجزر مصدر غني بالبكتين (pectin)، الذي يساعد في تخفيف أعراض الإسهال.

•تناول خل التفاح: فهو يعمل للقضاء على البكتيريا السيئة بالأمعاء، كما أنه غني بمادة البكتين التي تخفف من أعراض الإسهال.

•تنتج الأطعمة الغنية بالألياف الغازات وتزيد من سوء الإسهال.

• تجنب تناول الفواكه والخضروات حينئذٍ (بخلاف الموز) حتى تشعر بتحسن.القمح الكامل والردّة من الأطعمة الغنية بالألياف أيضًا.

•لاحظ أن الألياف تساعد في تنظيم حركة الأمعاء على المدى الطويل، إذا كنت تُعاني من الإسهال بشكل مستمر، ضع في اعتبارك تناول الكثير من الألياف للمساعدة في ضبط نظامك.

•تزيد الأطعمة الدسمة الإسهال وألم المعدة سوءًا. تجنب الأطعمة التالية حتى تُصبح معافى بنسبة 100%:

اللحوم الحمراء والزبدة والسمن النباتي ومنتجات الألبان كاملة الدسم والأطعمة المقلية والأطعمة المعالجة والأطعمة المعبأة والوجبات السريعة.

•أحد أسباب الإسهال والغازات والانتفاخ هو الحساسية المفرطة لللاكتوز. إذا أصبت بالإسهال أو أصبح أكثر سوءًا عند تناول الحليب أو منتجات الألبان، ضع في اعتبارك إمكانية إصابتك بحساسية اللاكتوز. لذلك تجنب تناول منتجات الألبان أثناء إصابتك بالإسهال بغض النظر عن نوع منتج اللبن.

هناك عدة أطعمة تسهم في معالجة الإسهال كلبن الزبادي، والبطاطا المشويّة، أو المسلوقة، والتوت البري، والدجاج المشوي أو المحمّر، والأرز، والموز، والعنب الأسود، والجزر.

قشر الرمان: عمل مغلي من قشور الرمان في كوبين من الماء، وشرب كوب مرتين في اليوم.

القرفة: وضع عود من القرفة في مقدار كوب من الماء وغليه، ثم شربه مرتين في اليوم.

بذور الحلبة: مزج ملعقة من بذور الحلبة مع القليل مع لبن الزبادي، ويؤكل ثلاث مرات في اليوم.

الكمون: يشرب مغلي الكمون مرتين في اليوم، أو تُمزج بذوره مع لبن الزبادي وتؤكل.

خل التفاح: مزج ملعقة صغيرة من خل التفاح الطبيعيّ مع كوب من الماء، وشربه مرتين في اليوم.

الزنجبيل: يتم تحضير كوب من شاي الزنجبيل باستخدام شرائح طازجة، أو جافّة، وتُشرب مرتين في اليوم، كما يمكن عمل مزيج مكوّن من ملعقة طعام من مطحون الزنجبيل، والكمون، والقرفة، بالإضافة لملعقة من عسل النحل الطبيعي، ويؤكل مقدار ملعقة صغيرة ثلاث مرات يوميّاً.

قشر البرتقال: تغسل حبة البرتقال بالماء جيّداً؛ لإزالة الأوساخ وآثار المبيدات عليها، ثم تُقشّر وتُفرم القشرة فرماً ناعماً، وتوضع في كوب ماء مغلي، ويشرب مرتين إلى ثلاثة يوميّاً.

في حال استمرار الإسهال بنفس الحدة بعد اليوم الثالث أو الرابع استشر طبيبك على الفور او إذا كنت لا تحتفظ بأي سوائل في جسدك لمدة تزيد عن 12 ساعة أو إذا كنت تعاني من الإسهال أو القيء لمدة تزيد عن 24 ساعة.
يمكنك شرب الشاي أو القهوة أو المشروبات الغازية إذا كانت خالية من الكافيين.يشمل ذلك المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي وبعض المشروبات الرياضية وكذلك الأطعمة الغنية بالكافيين مثل الشوكولاتة و ذلك لان الكافيين يسبب الم المعدة و الغازات