دائما تهتم المرأة بمظهرها و شكلها و على الرغم من مساحيق التجميل التى تمكنك من اخفاء عيوب بشرتك الا ان بهتان بشرتك و شحوبها لن يختفى كثيرا بل سيظهر ذلك على صحتك بشكل عام

الوجه و لون البشرة مرآه لصحة اعضائك الداخلية وفى حالة المرض يتغير لون الجلد من الشحوب إلى الإصفرار وغيرها من الألوان غير الطبيعية للبشرة مما يعد مؤشرا للعديد من الأمراض.

هناك عدة اسباب لشحوب لون الوجه تؤدي جميعها إلى إنخفاض هيموجلبين الدم الذي يعطي البشرة اللون الوردي في أعقاب اتباع حمية غذائية معينة يفقد الجسم نسبة كبيرة من الدهون، وهو ما يؤدي إلى شحوب الوجه وفقدانه لنضارته، ويعود ذلك بحسب المتخصصين إلى حرمان الجسم من مجموعة عناصر كان يعتمد عليها بشكل يومي.ولذلك ننصحك بمراجعة الطبيب اذا لم تجدى الوصفات التى سنذكرها فائدة لمعرفة سبب ذلك الشحوب.

لحلّ مشكلة شحوب الوجه يجب علينا معرفة المُسبّب لها، وينطبق هذا الأمرعلى جميع مشاكل حياتنا وخاصّةً المشاكل الصحية ومنها شحوب الوجه واصفراره، الذي قد يحدث لأسباب عديدة منها:

الإرهاق الجسدي المرافق للأعمال اليومية .
الإرهاق والضغط النفسي .
التغذية السيّئة التي تؤدي إلى نقص كمية السكر في الدم.
بعض الأمراض مثل فقر الدم، والتعرّض إلى نزيف بشكل مستمر.
عدم التعرض إلى أشعة الشمس بشكلٍ كافٍ.
التعرض لصدمة أو لخوف شديد.

التنظيف من الخطوات المهمة للعناية بالبشرة،حيث تعمل مستحضرات التنظيف على تنقية البشرة من الدهون وبقايا الماكياج وتجعلها أكثر استعداداً لامتصاص المواد الفعّالة الموجودة في الكريمات ومستحضرات العناية.

لتنظيف البشرة بفعالية وسهولة معاً، يُفضل استخدام رغوة التنظيف أو الحليب المنظف والمناديل المرطبة. بينما تتناسب الزيوت بشكل أفضل مع النساء اللواتي يُعانين من بشرة جافة أو يلزمهن لازالة كميات كبيرة من الماكياج.

وفقاً لاحتياجات كل بشرة، يجب الاعتناء بها وحمايتها وإمدادها بالمواد الفعّالة المناسبة لها. إذا كانت البشرة بحاجة مثلاً للترطيب والدهون، ينبغي حينئذٍ استخدام الكريمات المرطبة الغنية بالغليسرين أو حمض الهيالورونيك والزيوت الطبيعية.

بدءاً من سنّ الثلاثين، ينبغي استعمال كريمات مكافحة الشيخوخة المحتوية على مواد فعّالة كالكولاجين والريتينول، إذ إنّها تحارب التجاعيد وتمنح البشرة مظهراً مشدوداً وملمساً حريرياً.

إذا كانت المرأة تُعاني من بقع على بشرتها مثلاً، لابد عندها من استخدام أحد مستحضرات التقشير التي تعمل على إزالة الخلايا الميتة التي تتسبّب في خشونة سطح البشرة وفقدانه للبريق واللمعان. ومن ثمّ لا يُمكن الاستغناء عن هذه المستحضرات للحصول على إطلالة مشرقة.

لكن لا ينبغي الإكثار من هذه المستحضرات، كي لا تتسبب في إجهاد البشرة. يكفي استخدام أحد كريمات التقشير أو كريمات التنظيف المحتوية على حبيبات ناعمة بمعدل مرة إلى مرتين أسبوعياً.

كما ينبغي توخي الحذر عند تدليك البشرة بمستحضر التقشير؛ إذ لا تتحمل منطقة الوجنتين ضغط الأصابع بقوة أثناء عملية التدليك، بينما يُمكن للجبين والأنف والذقن تحمل ذلك على نحو أكبر.

اولا الشاى الأخضر هو من أكثر المشروبات التى تحتوى على مضادات للأكسدة التي تساهم في الحفاظ على نضارة الوجه وإشراقه، لذا تناول كوب من الشاى يوميا يعوض الجسم بالمواد اللازمه كما يساهم فى إنقاص الوزن.

ثانيا المياة حيث يؤكد أخصائي التغذية أن المياه من أهم العوامل التى تساهم فى تنقية الجسم من السموم والحفاظ على نضارته وجماله. لذلك 8 أكواب يوميا ضرورى وخاصة فى حالة اتباع “الرجيم”.

اتباع نظام غذائي صحي، يحتوي على كافة العناصرالتي يحتاجها الجسم بكميات متوازنة و غنية بالفيتامينات والمعادن من اهم وسائل التخلص من شحوب الوجه فعليك الحرص على ان تحتوى حميتك الغذائية على الآتى:-

اولا الفول لانه بيساعد الجسم علي إنتاج حمض الهيالورونيك و الذي يعتبر أحد العناصر الهامة في مكافحة الشيخوخة . كما انه يساعد على الإحساس بالشبع لأطول فترة ممكنه.

تعتبر الأطعمة التى تحتوى على “فيتامين أ” من أهم الأطعمة التى تحمى من شحوب الوجه وتساعد على نضارة البشرة، مثل (الجزر والسبانخ والبطيخ والبقدونس) كما أن هذه الأطعمه لا تزيد من السعرات الحرارية بل وتعطيك إحساس بالشبع.
ينصح خبراء التجميل بتناول الأطعمه التى تحتوى على الكولاجين خاصة عند إتباع حمية غذائية، وذلك لامداد الوجه بالعناصر الذى يفقدها. ومن الأطعمة الغنية بالكولاجين والتى لا تسبب خلل في وزن الجسم (فول الصويا وحليب الصويا والبطاطا الحلوة والطماطم والبنجر والبرتقال والفراولة).

عليك مراجعة الطبيب لمعرفة إذا ما كان الشحوب عرضاً لمرضٍ معيّن مثل فقر الدم أو تكسّر الأوعية الدموية.
ينصح بالابتعاد عن الأعمال الشاقة التي تؤدي إلى إرهاق شديد في الجسم.
ينصح بالابتعاد عن العادات السيئة مثل التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
استخدام مرطب للبشرة بشكل دائم. تدليك الوجه قبل النوم؛ حيثُ إنّ هذا يساعد على تنشيط الدورة الدموية وعلى الاسترخاء.
احصل على كمية كافية من النوم فيمكنك تناول بعض المشروبات التي تساعد على الاسترخاء قبل النوم مثل البابونج.