من الصعب أنك تقابلي أم مبتفقدش أعصابها بسب ولادها ، وفي بعض الأمهات اللي مبتقدرش تستحمل ولادها كتير وبكاءهم المستمر فبتنهار بشكل كبير ، بس أنتي تقدري تقللي العصبيه دي لحد ما تختفي تماما في التعامل معاهم ، لأن اطفالك بشكل كبير مبيتأثروش بعصبيتك بل بالعكس بيعاندوا أكتر ومش بيفرق معاهم صوتك العالي ، وهتقدري تعملي عن طريق الخطوات التالية :

بعد ما توفري لطفلك كل أحتياجته من أكل وتغيير البامبرز أو تلبيه كل طلباته ومازال بيعيط بشكل كبير ، سبيه بهدوء يعيط وأنتي أبعدي عنه قدر الأمكان ، وبعد وقت قصير أرجعليه وأحضنيه هيبطل عياط علي طول ، أنما عصبيتك وصوتك العالي عليه هيزود عياطه ومش هيسكت بهدوء ..

حاولي تقسمي تربيه طفلك مع الأب وتحددوا في جدول مواعيد اللي يسهر فيها معاه وكذلك أنتي ، علشان لازم تنامي بشكل كافي وتريحي أعصابك ومتنفعليش من أقل حاجه بيعملها ، وتقدري تسيطري علي عصبيتك بقدر الأمكان ..

كل طفل في العالم بيهدي بحاجه معينه ، لعبته المفضله مثلا أو أغنيه بيحبك تغنهاله ، فأنتي في بكاءه الشديد ألجاءئ بسرعه للحاجه دي وأعمليها بدون ما تتكلمي أو تحاولي تسكيه ، أعمليهاله بس وهتشوفي ردها السريع عليه ومش هتلجاءئ أبدا للعصبيه ..

متهزيش طفلك بعنف وقت بكاءه أو عناده معاكي لان دا هيزود عنده البكاء وهيزود عصبيتك
حلي كل مشاكلك قبل ما تتعاملي مع طفلك أو بشكل كبير حاولي تفصلي بين مشاكل وبين التعامل مع طفلك وهتتأكدي أنه مش لازم تتعصبي عليهم
أخرجي وحبي نفسك علشان ترجعي كلك طاقه انك تتعاملي معاه بشكل جديد
وديه حضانه بعد 3 سنوات علشان ميفضلش طول الوقت معاكي في البيت ويحصل تصادم وعصبيه بينكم
دايما فكري في الجوانب السلبيه للعصبيه معاهم بأنهم هيعاندوا اكتر ومش هتوصلوا لاي حل