عادة يصعب عليك معرفة إذا كنت حامل أو لا في أول أسبوعين ،و ذلك لأن التغيرات في البداية تكون طفيفة و غير ملحوظة عادة إلا أن هناك بعض التغييرات التي يمكن من خلال حدوثها لكي تفسر حدوث الحمل ، يمكن لتلك التغيرات أن تكون في شهيتك أو حاسة التذوق لديك ،يمكن أيضا أن تكون في حالتك المزاجية و البدنية فإذا كنت تتساءلين عن كيفية اكتشاف الحمل في الأسابيع الأولى أنصحك بقراءة المقالة التالية .

  •  لاحظي تغير حالتك المزاجية و طاقتك

يجب عليك النظر إلى طاقتك هل انخفضت حتى تشعرين بالإرهاق البدني دون أن تبذلي مجهود .حتى مع عدم تغييرك لمواعيد نومك ،فأنك تشعرين بالإرهاق طوال اليوم دون سبب فهذا من علامات الحمل الأولى .

تغير مفاجئ في طعم الأكل أو مذاقه لديك على سبيل المثال تستيقظين فجأة غير قابلة لرائحة القهوة أو اى نوع أكل.

عدم تقبلك للروائح ونفورك منها و أن يكون هذا شئ مفاجأ لكي أي لم تكوني تنفري منها قبل ذلك.

أنظري هل أصبحت شخصية مزاجية بشكل مبالغ فيه أي تنهاري بكاء لأقل الأسباب فأن تغيرات الحمل الهرمونية تؤثر حتما بحالتك المزاجية فيمكن أن تتعصبي بكل سهولة و تشبه تلك التغيرات الفترة ما قبل الدورة الشهرية .

  •  لاحظي التغير في صحتك

في البداية يجب أن ننصح المتزوجون حديثا بأهمية حساب مواعيد الدورة الشهرية و أن كانت منتظمة أو لا ، فان علامات الحمل الأولى هي غياب الدورة الشهرية فإذا كنت تسجلين موعد الدورة الشهرية ثم لاحظت عدم قدومها في المدة الخاصة بها ذلك يمكن أن يكون علامة حدوث الحمل .

هناك بعض الأعراض التي يمكن لها أن تكون مؤشرا لحدوث الحمل و نذكر منها الآتي:

الشعور بالغثيان و القئ
الغثيان هو واحدا من علامات الحمل الاكثر شيوعا. وسببه الزيادة في مستويات الهرمون ويوجد حوالي 80 في المئة من النساء يعانين من غثيان الصباح خلال ال3 أشهر الأولى من الحمل. اما بالنسبة للكثيرين، لا يقتصر هذا الغثيان بالضرورة لمجرد الصباح فالبعض يشعر به طوال اليوم.

الشعور بالغثيان يكون بسبب الارتفاع السريع في مستويات هرمون الاستروجين، والذي يسبب افراغ المعدة ببطء أكثر.

كثرة التبول
اثناء الحمل يضغط الرحم مباشرة على المثانة مما يؤدي إلى التبول أكثر. ويمكن أيضا أن يسبب الضغط علي الأمعاء مما قد يؤدي الي الإمساك. وبطبيعة الحال كلما ينمو الطفل، يزيد من ضغط الرحم على المثانة وغيرها من الأجهزة.

كما ان هرمون البروجسترون يسبب بطء الهضم مما قد يؤدي الي الامساك.

النزيف بدون سبب
عادة يحدث نزيف بسيط يكون مؤشرا لحدوث الحمل و تعتقد النساء انه نزيف الدورة الشهرية لكنه مختلف فستلاحظين انه اخف و لونه إما فاتح أو بني.

  • أرتفاع درجة حرارة الجسم

ارتفاع حرارة الجسم هي علامة إيجابية على الحمل.درجة حرارة الجسم هي درجة حرارة الفم عند الاستيقاظ لأول مرة في الصباح. هذا الارتفاع في درجات الحرارة يحدث بعد التبويض ويبقى على هذا المستوى حتى الدورة الشهرية التالية. فاذا درجة الحرارة واصلت ارتفاعها لأكثر من أسبوعين قد يعني انك حامل.

الأنتفاخ و التشنجات و ألام الظهر من الأعراض الأولى .

سواد أريولاس و هو اسواد المنطفة المحيطة بالحلمة و ذلك يعد نتيجة طبيعية للتغيرات الهرمونية .

الشعور بالأغماء و الضعف
في أثناء الحمل تزيد نبضات القلب و ضخ المزيد من الدم عبر الجسم و تمدد الاوعية الدموية ، مما يسبب انخفاض ضغط الدم تدريجيا في وقت مبكر من الحمل ، ونتيجة لذلك تشعر النساء اثناء الحمل بالدوار .

الضعف أيضا قد يكون سببه انخفاض نسبة السكر في الدم.

ما يجب القيام به هو الحركة ببطء، وعدم القفز من علي السرير أو الأريكة فجأة. و الحفاظ على مستوى السكر في الدم مستقرة عن طريق تناول ما يحتوي علي السكر كل 3 او 4 ساعات، وشرب الكثير من الماء للحفاظ على ثبات ضغط الدم.

  • الخطوة الأولى لأختبار الحمل

الخطوة الأولى، هي التأكد مما إذا كان الاختبار يحتاج للتخزين في مكان بارد، وهو ما يعني وضعه في الثلاجة، اقرئي التوجيهات جيدًا، وتحققي من تاريخ الصلاحية لأن به عددًا من المواد الكيماوية، التي لها صلاحية محددة.

اختبار الحمل هو وسيلة للتأكد من احتواء البول أو الدم على هرمون الحمل (HCG)، ولهذا اتبعي الخطوات الآتية.

اقرئي الإرشادات المكتوبة على عبوة الاختبار جيدًا قبل البدء.

تأكدي من تاريخ الصلاحية المدوّن على عبوة الاختبار.

يجب حفظ اختبارات الحمل المنزلية في مكان جاف وبارد داخل الغلاف الألومنيوم.

إذا حصلتِ على نتيجة سلبية، فمن الأفضل أن تكرري الاختبار بعد يومين على الأقل، للتأكد من النتيجة.

إذا حصلتِ على نتيجتين مختلفتين عند تكرار الاختبار، يجب مراجعة الطبيب وعمل تحليل دم للفصل في النتيجة.

  • الخطوة الثانية لأختبار الحمل

إزاي تكتشفي أعراض الحمل فى الأسابيع الأولى
يمكن عمل تحليل الحمل بعد تأخر الدورة الشهرية بيومين عن موعدها الطبيعي، ولكن حسب آراء الأطباء يفضل إجراؤه بعد موعد الدورة الشهرية بمدة 7 إلى 10 أيام، ما يساعد في الحصول على نتيجة قاطعة، وهذا لظهور الهرمون بوضوح.

استخدمي وعاءً نظيفًا لجمع عينة البول، وتأكدي من نظافته التامة وعدم وجود أي آثار لبقايا صابون.

ينصح بعمل الاختبار في الصباح، إذ يكون الهرمون في أعلى المستويات.

سجلي تاريخ إجراء الاختبار، فقد يسألكِ عنه طبيبكِ.

ظهور علامتين على الاختبار المنزلي، تعني وجود حمل وأن النتيجة إيجابية، ويمكنكِ بعدها إجراء تحليل الدم، للتأكد من نسبة الهرمون في الدم.

بعد وضع نقط البول في المكان المخصص، انتظري خمس دقائق للتأكد من النتيجة.

ظهور خط واحد فقط على الاختبار، يعني عدم وجود حمل وأن النتيجة سلبية.

  • نصائــــح

هناك بعض الأعراض التى ذكرناها قد تصيبك أيضا فى حالة وجود حمل كاذب و لهذا فأن العلامات التي ذكرناها هى علامات أولية فقط لا تغني عن أجراء التحاليل و الذهاب للدكتور .
إذا وجدت النتيجة إيجابية أطلبي المساندة من أحبائك فأنتى حتما في حاجة إليهم .
إذا كنت تشكي فى وجود حمل فلا تقومى ببذل مجهود أضافي عليك لأن الحمل فى البداية يكون ضعيف و سهل الأجهاض .