الحموضة هى شعور بالحرقة يكون غالبا فى منتصف الصدر أو عند بداية المعدة ويتميّز هذا الألم بأنّه يزداد سوءاً عند الانحناء للأمام أو عند الاستلقاء .

وتنتج حموضة المعدة عند حدوث أيّ خلل يلحق بالصمام المريئى السفلى الموجود في نهاية المرئ، فإذا حدث ارتخاء أو قصور في إغلاق هذا الصمّام فإنّ أحماض المعدة ترجع إلى المريء مسببة الشعور بالحموضة .

وقد يُصاحب حموضة المعدة الشعور بأعراض كثيرة : كصعوبة البلع، أو السُّعال المُزمِن، أو التهاب الحلق المُزمِن، أو آلام المعدة، ويزداد الشعور بحموضة المعدة عند النّساء الحوامل، ولا داعى للقلق فبالإمكان علاج هذه المشكلة والتخلص منها باتباع هذه النصائح .

آلام فى المعدة .
غثيان .
سوء تنفس .
مرارة شديدة فى الفم والحلق طول الوقت .
صعوبة فى بلع الطعام، والرغبة فى التجشؤ طوال الوقت .
الشعور بعدم القدرة على النوم مستلقيا على الظهر .

يعتمد علاج حموضة المعدة على الحمية الغذائية بشكل أساسى، فهناك أنواع من الطعام يجب تجنبها لأنها تساعد على زيادة حموضة المعدة، على عكس أنواع أخرى تساعد على تقليل الإحساس بهذا الشعور .
كما يجب اتباع حمية غذائية لتقليل الوزن لأن السمنة تسبب زيادة الضغط داخل المعدة مما يساعد على ارتداد الطعام والأحماض من المعدة إلى المرئ، وبالتالى تزيد الإحساس بالحموضة .

القهوة والمشروبات الكحولية والصودا وغيرها من المشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين .

الموالح كالليمون الأخضر والأناناس .

الشوكولاتة والمخبوزات عالية الدهون مثل الكعك والمعجنات .

الأطعمة المكررة والخل والأطعمة المقلية والمواد الزيتية والحارة مثل المخللات .

خضروات السلطة النيئة مثل البصل والطماطم والجريب فروت والفجل والملفوف والفلفل .

نقص الألياف في الطعام، إذ أن الأطعمة الغنية بالألياف تساعد على التخلص من الطعام بشكل أسرع والبقاء لفترة أقصر في الأمعاء، والأطعمة التي تستمر في الجهاز الهضمي تتسبب في حدوث انتفاخ وعسر هضم وتزيد من خطر حدوث الحموضة .

يعد الماء أسهل وأرخص علاج لحموضة المعدة، حيث ينصح بتناول من 8 إلى 10 أكواب يوميا، وكذلك كوب من الماء قبل النوم وعند الاستيقاظ ، ولكن ابتعد عن شرب الماء أثناء الوجبات أو بعدها مباشرة، لأن ذلك يزيد من مشكلة حموضة المعدة وقد يسبب عسر الهضم فى بعض الأحيان .

يؤثر التدخين على الصمام المريئى السفلى ويؤدى إلى حدوث خلل به، مما يتسبب فى ارتداد وعودة الطعام والأحماض الموجودة بالمعدة منها إلى المرئ مسببا الإحساس بالحموضة والحرقة .

تناول الحليب أو منتجات الألبان : لأنها مفيدة في التخفيف من أعراض الحموضة.

النعناع : يلطف ويساعد فى عملية الهضم .

الزنجبيل و بذور الشمر: يقلل من كمية الأحماض المنتجة بالمعدة .

القرنفل : يساعد أيضاً على التخفيف من أعراض الحموضة .

اللوز : يعد كذلك مصدراً جيداً للتخفيف من أعراض حرقة المعدة والحموضة، وينصح هنا بتناول عدد قليل من حبات اللوز حين يبدأ الإنسان في الشعور بأعراض حرقة المعدة .

يجب الاستعانة بالطبيب فى هذه الحالات :

إذا كان الألم فى منتصف الصدر يصاحبه ألم فى الذراعين أو الفك فيجب الاستعانة بالطبيب فمن الممكن أن يكون الشخص مصابا بالذبحة الصدرية، حيث تتشابه الأعراض بينها أحيانا وبين الحموضة .

إذا أحس الشخص بحموضة المعدة مرتين أو أكثر فى الأسبوع الواحد .

إذا استمر الإحساس بالحموضة بالرغم من تناول الأدوية الموصوفة من الطبيب.

إذا عانى المريض من فقدان شهية أو فقدان بالوزن .

فى حالة استمرار الشعور بالغثيان أو التقيؤ .

ابقى رأسك مرتفعة باستخدام وسادة، كما يفضل النوم على الجانب الأيسر فى حالة الشعور بالحموضة قبل النوم .