كثيرا ما نتعرض للحروق البسيطة فى حياتنا إما نتيجة للتواجد قرب المدفأة الكهربية، أو قد تتعرض إليها الأمهات كثيرا أثناء إعداد الطعام، أو التعرض للشمس لفترات طويلة كما يحدث فى المصايف، وغالبا ما تكون هذه الحروق من الدرجة الأولى أى بسيطة يمكن التعامل معها من المنزل دون الحاجة إلى الذهاب للطبيب، وفيما يلى يمكنك معرفة كيف تتعامل مع هذه الحروق .

الحروق البسيطة أو حروق الدرجة الأولى هى أبسط أنواع الحروق ويكون لها ملمسا جافا وهي حروق مؤلمة، تظهر على شكل اللون الأحمر في المناطقة المصابة بالحرق وربما في بعض الأنواع يكون هناك الانتفاخ والتورم .

لعلاج هذا النوع من الحروق يجب أن يتم تعريض الجزء المصاب للماء البارد لمدة 20 دقيقة ،وإذا لم يتوفر الماء البارد يمكن استعمال كمادات المياه الباردة.

ولكن لا يجب وضع الثلج على الحرق لأنه قد يسبب تلف فى خلايا الجلد، هو فقط كمادات المياة الباردة من الحنفية .

بعد غسل الجرح بالماء البارد قم بتجفيف الجرح بضمادة شاش معقمة، وانزع بلطف أى خواتم أو ساعات أو ملابس ضيقة أو احذية من منطقة الجرح ،وإذا كان الألم لا يحتمل يمكن استخدام المسكنات لتخفيف الألم .

قبل استخدام العسل فى علاج الحروق يجب وضع الماء البارد اولا على الحرق ثم نقوم بوضع القليل من العسل على مكان الحرق ولفه بقطعة من الشاش الطبي لعدّة ساعات، حيث ستقلل تلك الطريقة من أثر الحرق وتشفيه بسرعة، مع غسل منطقة الحرق بالماء البارد من جديد بعد إزالة الشاش .

حيث أنّه من المواد المعروفة بفائدتها العالية في تخفيف آلام الحروق ومعالجتها، ويتم ذلك عن طريق وضع القليل منه على منطقة الحرق لمدة عشرين دقيقة ثم غسلها بالماء البارد .

للحليب قدرة كبيرة في ترطيب الجلد وتبريده فلا مانع من وضع القليل من الحليب الطبيعي البارد على مكان الحرق وتركه مدّة خمس عشرة دقيقة، ومن ثم غسل المكان بالماء البارد فإنه مفيد جداً لذلك .

نضع القليل من سائل الخردل على مكان الحرق لمدّة ربع ساعة تقريباً، ثم نقوم بغسل المنطقة بالماء البارد حيث سنلاحظ بأنّ الحرق يتقلّص وتخف آثاره .

وذلك بتقشير حبّة من البطاطس وغسلها جيّداً، ومن ثم تقطيعها لشرائح عريضة ووضع إحداها على مكان الحرق وهي نيئة، حيث تمنح بدورها الحرق الشفاء وتعمل على إخفاء آثاره من على سطح البشرة.

تجنب استخدام الزبدة على الحرق لأنها تزيد من التهاب الجلد .