يعد الإسهال من المشكلات الصحية التى تصيب معظم الأطفال الرضع بشكل كبير، والذى يحدث لعدة أسباب منها : الإصابة بعدوى فيروسية أو بكتيرية ، أو نتيجة تحضير اللبن الصناعى بطريقة خاطئة، أو التحسس من نوعية طعام، أو إصابة الرضيع بالزكام، أو نتيجة ظهور الأسنان .
ولهذا يجب على الأم أن يكون لديها الوعى الكامل للتعامل مع هذه المشكلة، لخطورتها الشديدة حيث إن استمراره قد يسبب الإصابة بالجفاف .

عند إصابة طفلك بالاسهال احرصى على زيادة عدد مرات الرضاعة، لتزويده بالتغذية اللازمة وتعويضه بالأملاح والمعادن والسوائل التى يفقدها، كما أن الحليب الطبيعي يزيد من مناعة الطفل .
وإذا كان الطفل الرّضيع يعتمد في تغذيته على الحليب الصناعي، يجب اعتماد أنواع الحليب التي لا تحتوي على مركّب اللاكتوز .

أعدي محلول الجفاف المخصّص للأطفال وزوّدي طفلك به، ويمكن إعداده من خلال مزج ملعقة من السكر مع القليل الملح وإذابتهما في كوب ماء، حيث يعمل على إمداد الطفل بالمعادن والسوائل المفقودة نتيجة الإسهال، وبالتالى تجنب الإصابة بالجفاف .

زودى طفلك ببعض الأعشاب المهدّئة للجهاز الهضمي، كمغلي البابونج والتليو والينسون والكراوية ، فهى تساعد على تهدئة اضطرابات المعدة وبالتالى تشعره بالارتياح .

زودي طفلك بالأطعمة التي تزيد من صلابة البراز وبالتالي توقف الإسهال ـ إذا كان عمره يسمح بذلك ـ، ومن هذه الأطعمة هريس الموز، ومهروس التفاح، والجزر المسلوق، والأرز .

ابتعدى عن الأطعمة التي تزيد إفراز المواد المخاطية والتى تزيد من مشكلة الإسهال وتشكل ضغطاً مضاعفاً على المعدة كالفستق والبرتقال والمشمش والخوخ .

اهتمى بنظافة زجاجة الحليب وزجاجة الماء المقدمة لطفلك، حتى تتجنبى إصابته بعدوى بكتيرية قد تسبب له اضطرابات معوية وتسبب له مشكلة الإسهال، كما يجب على الأم الحرص على نظافتها الشخصية وغسل اليدين باستمرار، وكذلك احرصى على غسل الثدى قبل إرضاع طفلك .

احرصى على تطعيم طفلك ضد فيروس روتا وبكتريا السالمونيلا لأن الإصابة بهم تسبب مشكلة الإسهال لدى طفلك، فمعظم الأطفال خلال سنواتهم الخمس الأولى يصابون بفيروس روتا والذي يتسبّب بالتهابات معوية، وينتج عنها إصابة جدار الأمعاء بتلف يمنع امتصاص الطعام والمواد الغذائية، وقد ينتج عنه في بعض الأحيان إصابة المعدة بالتهابات خطيرة ينتج عنها الإصابة بالجفاف .

تكمن مشكلة الإسهال فى أن الطفل يفقد العديد من السوائل والمعادن والأملاح، وفى حال إذا استمرت هذه المشكلة قد يصيب الطفل الجفاف، ولهذا احرصى على إمداده بالمزيد من الماء، وفي حال كان الرضيع فوق سن الستة شهور، يُفضّل أن يُعطى الكثير من العصائر الطبيعية المجهّزة بالبيت كونها تُعوّضه ما فقده من سوائل وفيتامينات .

توجهى لاستشارة الطبيب إذا كان عمر الرضيع أقلّ من ثلاثة أشهر، أو في حال رافق الإسهال ارتفاع في درجات الحرارة، وخروج الدم مع البراز،كما يجب عليكى مراجعة الطبيب في حال استمرّ الإسهال لأكثر من ثلاثة أيّام؛ وذلك لأنّ الرضيع قد يحتاج إلى تعويض بالسوائل عبر الوريد .

زودى طفلك بالألبان لغناها بالخمائر التي تعالج الأمعاء وتخلّصها من الإسهال .
قللي من كمية الطعام الذي تقدميه في كل وجبة بقصد تقليل الضغط الواقع على الأمعاء والحد من الإسهال .
لا تعطى طفلك الطعام قبل ستة أشهر، لأنها أحد أسباب الإصابة بالإسهال .