يعد الانزلاق الغضروفى هو أحد الأمراض المنتشرة فى وقتنا الحالى وخاصة بين كبار السن ويزيد احتمالية حدوثها عند الأشخاص الذين يداومون على الرياضات الخطرة .
فى الطبيعى يتكون العمود الفقرى من فقرات يفصلها عن بعضها مادة جيلاتينية، وعند حدوث الانزلاق الغضروفى تخرج المادة الجيلاتينية من موقعها وتضغط على القناة العصبية ومن ثم الحبل الشوكى مما يؤدى إلى الإحساس بالألم وتنميل أو ضعف بأطراف المريض سواء ذراعه أو رجله .

يعانى معظم المصابين بالانزلاق الغضروفى من هذه الأعراض ولكن قد لا يعانى بعض الأشخاص من هذه الأعراض بالرغم من إصابتهم بالانزلاق الغضروفى، وهذه الأعراض تشمل :

الآلام متناوبة أسفل منطقة الظهر وربما تمتد إلى منطقة الفخذين .

انحناء في منطقة أسفل الظهر خصوصاً إذا كانت نسبة الانزلاق عالية جداً .

خدر ونمنمة متناوبة في أسفل الظهر والتي من الممكن أن تمتد حتى منطقة القدمين .

بعض الالتهابات ومضاعفتاها والانتفاخ في بعض الأحيان خصوصاً في المنطقة المصابة .

الانزلاق الغضروفى العنقى : يحدث فى الفقرات العنقية ويعانى المريض من ألم فى العنق وبخاصة عند انحناء الرأس أو ثنى الرقبة، وقد يزداد الألم عند العطس أو السعال أو الضحك أو التمدد .

الانزلاق الغضروفى الصدرى : ويحدث فى الفقرات الصدرية ويصاحبه ألم فى الظهر وقد يمتد إلى القفص الصدرى والضلوع وقد تتأثر العضلات التى تساعد على التنفس مسببة ضيق وصعوبة فى التنفس .

الانزلاق الغضروفى القطنى : وهو أكثر الأنواع انتشارا ويعانى المريض من ألم شديد أسفل الظهر وقد يمتد إلى قاعدة المؤخرة والفخذين، تنميل فى الأطراف السفلية،عدم القدرة على الوقوف لفترات طويلة أو المشى لمسافات طويلة .