مرض البواسير هو أحد الأمراض الشائعة فى وقتنا الحالى، وهو أحد الأمراض التى تسبب الكثير من الازعاج والألم، وهى عبارة عن أوردة بارزة ومنتفخة فى منطقة الشرج أو المستقيم، وتتكون نتيجة الضغط الشديد على هذه الأوردة فى منطقة الحوض مما يؤدى إلى تجمع الدم بها مسببا بروزها .
ومن العوامل التى تساعد على ظهور مشكلة البواسير هى :الإسهال أو الإمساك المستمر، الوزن الزائد وخصوصا فى منطقة البطن والحوض، الحمل والولادة، مشاكل القلب أو الكبد المستمرة، والجلوس أو الوقوف لفترات طويلة، وقلة النشاط البدنى .

  • أعراض البواسير

النزيف غير المؤلم، حيث يمكن ملاحظة بعض الدم على ورق التواليت أو حوض المرحاض .
الحكة والتهيج فى منطقة الشرج .
الألم والاحساس بعدم الراحة .
البواسير الظاهرة والخارجة خارج فتحة الشرج .
انتفاخ وتورم حول فتحة الشرج .

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف

تناول كمية كبيرة من الألياف كالخضروات والفواكة وكذلك الحبوب الكاملة مثل الشوفان والشعير والذرة،فهذه الأطعمة تساعد تنظيف الجهاز الهضمي، ومنع الإمساك والسماح للقولون بالعمل بكفاءة أكبر، فالأطعمة الغنية بالألياف يمكن أن تخفف البراز وزيادة حجمه، مما يساعد على تقليل الاجهاد أثناء حركات الأمعاء .

  • اشرب كمية كبيرة من الماء

عندما تعاني من البواسير إما داخلية أو خارجية يجب زيادة كمية المياه التي تشربها فحاول أن تشرب من 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا، فهو يساعد على تطهير الأجهزة الداخلية وترطيب الجسم بأكمله، كما أنه يسهل حركة الأمعاء ويحافظ على ليونه البراز، و يقلل الاجهاد .
فعندما لا تشرب كمية كافية من الماء والسوائل الأخرى، فإن عملية تنظيف الجسم تكون بطيئة ويمكن أن يكون هناك تراكم في الأمعاء للفضلات، والنتيجة النهائية هي تكون البراز الصلب، الأمر الذي يجعل مشكلة البواسير أسوأ .

  • ابتعد عن التوابل والكافيين

فهذا النوع من الأطعمة يمكن أن يسبب تهيج الأمعاء وزيادة مشكلة البواسير، وعلاوة على ذلك قد تكون هذه الأطعمة تعمل على زيادة الالتهاب الموضعي ، وتسبب الألم حتى لايمكنك الجلوس أو استخدام المرحاض .

  • تخلص من السمنة

إذا كنت تعاني من السمنة خصوصا وجود الوزن الزائد في منطقة البطن والحوض يزيد الضغط على الأوردة ولكن يمكنك تقليل هذا الضغط من خلال فقدان الوزن و اتباع نظام غذائي عالي الألياف وتجنب أخذ الأدوية المسهلة لانقاص وزنه .

  • احذر رفع الأحمال الثقيلة

قد تحدث مشكلة البواسير نتيجة رفع الأحمال الثقيلة، فإذا كنت تعانى من البواسير كل الوقت بسبب هذه المشكلة حاول البحث عن وسيلة للتقليل من رفع أى شئ ثقيل .

  • ضع الثلج

وضع كيس من الثلج على منطقة البواسير هو حل سهل، فحزمة الجليد يمكن أن تساعد في تقليل الألم من البواسير بحيث توضع مباشرة على البواسير، كما يساعد فى تخفيف التورم الناتج منها حول فتحة الشرج .

  • احرص على نظافة منطقة الشرج

تاكد دائماً من تنظيف منطقة الشرج وما يحيطها باستخدام الماء الدافئ ولا تنسى تجفيفها بشكل جيد، ولا تستخدم ورق المراحيض الجافة واستبدلها بورق مراحيض رطب لا يحتوي على الكحول أو العطور .

  • اجلس فى حمام ماء فاتر

اجلس فى حمام ماء فاتر لفترة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة من 3 إلى 4 مرات يوميا، فالمياه حول البواسير تساعد على تخفيف الألم والالتهاب والماء الدافئ يساعد الدم للوصول الى البواسير ، وسيعمل على التخلص من التورم والألم .

  • وصفات طبيعية

العسل الأبيض : عن طريق تبليل قطنة بالعسل ووضعها على البواسير 3مرات يوميا، فالعسل له خصائص دوائية ويساعد في تخفيف المضايقات المرتبطة بالبواسير حيث يمكن أن يساعد الدواء القابض على تقليص الأوعية الدموية الملتهبة و تخفيف الألم والحكة والتورم .

زيت الزيتون : يمكن استخدام زيت الزيتون عن طريق وضع قطنة مببلة بزيت الزيتون على البواسير، فهو له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة ، ويستخدم في المقام الأول لعلاج البواسير الخارجية، وسوف يساعد على زيادة مرونة الأوعية الدموية، والتي بدورها سوف تساعد على تقليل الالتهاب وتقليص حجم الأوعية الدموية المنتفخة في القناة الشرجية .

زيت اللوز : فهو معروف بخصائصه المطرية وامتصاصة من الأنسجة العميقة وهو يستخدم أساسا لعلاج البواسير الخارجية، كما أنه يرطب ويخفف الالتهاب، وسوف يخفف الاحساس بالحرقة والحكة حول فتحة الشرج .

  • اذهب للطبيب

إذا لم تجدى الحلول السابقة نفعاً فيجب اللجوء إلى الطبيب ليحدد الطريقة المناسبة لهذه المشكلة، وذلك إما بالتدخل الجراحى لإزالتها وبخاصة إذا كان حجم البواسير كبيرة أو باستخدام إحدى الطرق التالية :

العلاج بالشريط المطاطى: يقوم الطبيب بوضع شريط أو اثنين من المطاط حول قاعدة الباسور الداخلي ليمنع تدفق الدم إليه، ليسقط خلال أسبوع واحد فقط، قد يسبب هذا العلاج النزيف الذي قد يبدأ بعد 2- 4 أيام من العملية، ولكنه نادراً ما يكون حاداً .

العلاج بالتصليب: خلال هذه الآلية العلاجية يقوم الطبيب بحقن محلول كيميائي إلى أنسجة البواسير بهدف تقليصها، وبالرغم من أن هذا الحقن لا يسبب أي ألم إلا أنه قد يكون أقل فعالية من الشريط المطاطى .

العلاج بالتخثر: تقنيات التخثر تعتمد على استخدام الليزر أو الحرارة أو ضوء الأشعة تحت الحمراء، هذا الأمر من شأنه أن يؤدي إلى تصلب الباسور الداخلي من ثم ذبوله، هذا الإجراء مرتبط ببعض الآثار الجانبية كما أن فرص عودة ظهور الباسور تكون أكبر مقارنة بالعلاج عن طريق الشريط المطاطى.

  • نصائــــح

لا تعتمد على الادوية الملينة بشكل أساسى فى العلاج لأنها لا تعالج مشكلة البواسير نفسها .