تعد الكلية عضو مهماً فى أجسادنا، فهى لا تقتصر على تنقية الجسم من الفضلات والمواد الضارة فحسب بل تساعد على تنظيم ضغط الدم، وتصنيع كريات الدم الحمراء، والمحافظة على نسبة الأملاح والماء بالجسم، وكذلك معادلة حموضية وقلوية الدم، وعند حدوث خلل فى هذه الوظائف ينتج ما يسمى بالفشل الكلوى .

ويعد الفشل الكلوى من أكثر الأمراض فى وقتنا الحاضر، والتى أدت إلى وفاة الكثير من الأشخاص، ولهذا يجب علينا معرفة أسباب الفشل الكلوى والعوامل التى تؤثر على وظائف الكلى .

  •  أسباب قبل الكلى (prerenal causes )

وتتضمن أى أسباب تؤدى إلى نقص كمية الدم الواصل إلى الكليتين مما يسبب القصور فى أداء وظيفتها، وإذا لم يتم معالجة هذه العوامل يحدث الفشل الكلوى، ومن هذه الأسباب :

النزيف وفقدان كمية كبيرة من الدم .
الجفاف وفقد الكثير من السوائل كما فى حالات القئ والإسهال وارتفاع درجة الحرارة .
قلة شرب السوائل والمياه .
الحروق الخطيرة التى تسبب فقد الكثير من السوائل .
بعض الأدوية التى تسبب نقص شديد للماء بالجسم .
انسداد فى الشرايين أو الأوردة بشكل جزئى أو كامل قد يسبب خلل فى الدم الواصل إلى الكلية والخارج منها .
انحباس السوائل فى الجسم فى مكان غير الأوعية كالذى يحدث مع التهاب التامور المحيط بالقلب أو التهاب البنكرياس .
انخفاض ضغط الدم بسبب أدوية الضغط .

  • أسباب بعد الكلى (Postrenal causes )

ويقصد بها أى أسباب فى الجهاز البولى قد تسبب حدوث الفشل الكلوى ، ومنها :

انسداد فى المثانة أو الحالبين نتيجة حصوات أو أورام مما يسبب عدم القدرة على التخلص من البول ،وتجمعه فى الكليتين مما يسبب الفشل الكلوى .

تضخم البروستاتا الحميد أو سرطان البروستاتا عند الرجال والذى يؤثر على مجرى البول ويسبب تجمع البول فى الكليتين .

أورام فى البطن فى المنطقة المحيطة بالحالبين فتضغط عليهما مما يؤدى إلى انسدادهما .

فى الطبيعى حصوات الكلى لا تسبب الفشل الكلوى لأنها تصيب كلية واحدة فقط، ولكنها يمكن أن تسبب فشل كلوى إذا كان الشخص يمتلك كلية واحدة فقط .

  •  الفشل الكلوى الحاد

يقصد بالفشل الكلوى الحاد هو خلل وتدهور فى وظائف الكلى بصورة مفاجئة دون أعراض مسبقة، والذى قد يحدث لأى سبب من هذه الأسباب :

عدوى بكتيرية شديدة فى الدم والتى تسبب التهابات شديدة فى الكلى نتيجة مقاومة الجهاز المناعى لها مما يؤثر على الكلى .
بعض الأدوية السامة للكلى مثل المسكنات غير الاستيرودية NSAIDs وبعض المضادات الحيوية مثل (Aminoglycosides) .
وبعض الأدوية المحتوية على الأيودين التى تستخدم الأشعة بالصبغة .
تكسر عضلات الجسم نتيجة اصطدام شديد أو حادث سيارة أو حروق أو نتيجة تناول بعض الأدوية، وينتج عنها مادة فى الدم تؤثر على عمل الكلى .
أى خلل يسبب تكسير كريات الدم الحمراء، حيث ان مادة الهيموجلوبين الناتجة تؤذى أنابيب الكلى .
متلازمة انحلال الدم اليوريمى .

  •  الفشل الكلوى المزمن

وفيه يحدث المرض بصورة تدريجية قد تستغرق شهور أو سنين، ومن أشهر أسباب الفشل الكلوى المزمن :

مرض السكر الغير متحكم به .
ارتفاع الضغط الغير متحكم به .
التهابات الكلى .
وهناك أسباب غير شائعة قد تسبب الفشل الكلوى المزمن مثل :

مرض البروستاتا .
حصوات الكلى .
التهابات الكلى الناتجة من احتباس البول وعدم القدرة على التخلص منه .
مرض تكيس الكلى .

  •  أعراض الفشل الكلوى

شحوب الوجه نتيجة فقر الدم وزيادة السوائل بالجسم .

فقدان الشهية .

الغثيان والقئ ونوبات الإسهال نتيجة تجمع المواد السامة بالجسم .

قلة إفراز البول أو توقفه .

التسمم البولى وهو عبارة عن تجمع البولينا والمواد السامة والأملاح والأحماض التى من المفترض أن تفرزها الكلى بالدم والتى ينتج عنها :
ارتشاح الماء وخاصة فى الوجه والأطراف السفلى، وتجمع الماء والصوديوم والبوتاسيوم فى الدم وعدم إفرازها يسبب الشعور بالضعف والوهن وأحياناً حدوث فقدان الوعى ونوبات الصرع .
ونتيجة تجمع البوتاسيوم فى الدم يتأثر القلب ويكون سبب فى توقفه .
تصاب الرئتين بالتهاب وارتشاح الماء فيها وسرعة التنفس .

  •  تشخيص الفشل الكلوى

يتم تشخيص الفشل الكلوى من خلال :

الفحص السريرى للمريض وضغط دم المريض ومعرفة أسباب احتباس البول أو قلته .
الفحص المخبرى حيث تؤخذ عينة من دم المريض لفحص نسبة البولينا والكرياتينين والبوتاسيوم فى دمه، كما تؤخذ عينة من بول المريض لفحصها كاملاً .
فحص البطن بالصونار(جهاز الموجات الفوق الصوتية ) .
أخذ عينة من الكلية إذا كان الأمر لايزال غامضاً لدى الطبيب .

  •  طرق الوقاية من الفشل الكلوى

المحافظة على معدل السكر بالدم عن طريق الفحوصات الدورية المستمرة وقياس مستوى السكر بالدم لمتابعته .
التقليل من الدهون وضبط ارتفاع ضغط الدم، وإذا وجد فلا بد من العلاج .
معالجة أي انسداد بالمجارى البولية كالحصى أو الرمل بشكل سريع .
الامتناع عن تناول الأدوية أو المسكنات إلا عند الضرورة وتحت إشراف الطبيب .
عمل التحاليل المخبرية للدم مرة في السنة على الأقل، وتحاليل وظائف الكلى .
بذل مجهود عضلي لتنشيط أنسجة الجسم وعضلاته والمواظبة على الرياضة .
الامتناع عن شرب المياه الغازية، لأنها من أخطر المشروبات التى تسبب الفشل الكلوى .
التقليل التدريجى للملح فى مختلف الأطعمة، وتجنب تناول الموالح والمخللات، لأنها تزيد من نسب الأملاح والصديد فى الجسم مما يؤثر بالسلب على الكلى .
تناول كميات كبيرة من المياه باستمرار، لأنها تعادل نسب الأملاح والصديد إذا زادت فى الجسم وتساعد الكلى على أداء وظيفتها فى تنقية الجسم من المواد الضارة .
عدم الإسراف فى التركيز على تناول البروتينات، وإعطاء مساحة أكبر للخضروات والسلطات .

  • نصائــــح

يجب أن نميز بين قلة أو توقف إفراز البول وانسداد مجرى البول والذى تكون فيه المثانة ممتلئة بالبول ولكن المريض لا يستطيع إخراجه بسبب احتباس البول حيث يشكو المريض بآلام شديدة وتعسر فى عملية التبول ( ويمكن علاجها بإدخال قسطرة أو إيجاد فتحة فى المثانة ) .
لا ينصح بتصوير الجهاز البولى بالأشعة مع إعطاء الصبغة خوفاً من أن تسبب هذه الصبغة مزيداً من القصور الكلوى إلا فى حالات خاصة جداً .